و قد اتهم الاتحاد الأوروبي البرتغال بالسماح للمشجعين بالنزول الى الملعب، والمجر بشغب جماهيرها وأمور أخرى أيضا، وبلجيكا برمي مشجعيها مفرقعات نارية وأشياء أخرى إلى أرض الملعب.

يذكر أنّ ملعب “فيلودروم” في مرسيليا قد شهد السبت مناوشات بين الجماهير المجرية والشرطة قبل المباراة ضد إيسلندا، التي انتهت بالتعادل الإيجابي هدف في كل شبكة.

يشار إلى أن الاتحاد الأوروبي سبق له أن عاقب روسيا بالاستبعاد مع وقف التنفيذ، بسبب عنف جماهيرها قبل مبارة إنجلترا، السبت قبل الماضي في مرسيليا، كما اتخذت أيضا اجراءات تأديبية ضد كرواتيا وتركيا.

وكان الاتحاد الكرواتي لكرة القدم قد أعلن اعتذاره رسميا بسبب أحداث شغب الجماهير، خلال مبارة منتخب بلاده أمام التشيك، التي جرت يوم الجمعة.

[ads2]