إجرائات ثورية و إدارية و قانونية :(بقلم ياسين العياري)

تتفكرو كيف حكيتلكم على المهزلة، المسخرة، الفضيحة الي صايرة في القنصلية العامة بباريس، الي في ضرب للقانون و الأعراف الديبلوماسية جميعا: القنصل العام يخدم منغير أوراق إعتماد، كلندستينو، في النوار، منغير ما ينجم يمضي على حتى وثيقة و الي القنصل العام “الرسمي” قانونا هو رشدي لغلوغ، الي كان أول قرار ليه: شريان فريجيدار و ميكرو أوند حطهم في بيروه..

الستاتو الي كتبته، قلب الدنيا في القنصلية و في الوزارة، و ما سكتوش..

ماهيش بش تتعدى بالساهل! مسيبة هي!!

هيا سيدي، شدو عندكم الإجرائات الثورية و الإدارية و القانونية الي صارت لإصلاح هالخطأ التاريخي.

على مستوى القنصلية،

سي رشدي لغلوغ (رئيس شعبة الخارجية سابقا )، الي شرى فريجيدار و ميكرو أوند و حطهم في بيروه، إش يعمل بدبارة من هدى كمون، مستشارة سابقة لعبد الوهاب عبد الله : يجبر الخدامة باش يصححو في عريضة إنه لازمهم فريجيدار و ميكرو أوند، توة فاقو بالنقص هذا رغم قداش من عام محلولة القنصلية.

العريضة يكتبها هو شخصيا!

إيه، أما الفريجيدار في بيرو لغلوغ.. موش للخدامة!

هاذي تفاصيل!!

كي ياكل سي لغلوغ كاينهم كلاو!

و من محاسن الصدف، ملي كان فريجيدار و ميكرو أوند، ولاو أربعة، إيه نعم! على قد عدد الشاف سرفيس في القنصلية.

في المقابل، شيعملو الشاف سرفيس..

يذكروا الخدامة الي السوايع الزايدة بش تتصب قبل 30 سبتمبر، و من عجائب الكونتابيليتي، إنه الكل الي صححوا في العريضة عندهم سوايع زايدة، و الوحيد الي ما صححش، صدفة زادة، هو الوحيد الي .. ما تصبتلوش سوايع زايد بالأورو من عرق التوانسة

(لا تخرج قبل أن تقول سبحان الله، و إن لم تفعل فأعلم أن عروقك التجمعية قد منعتك)

أما على مستوى الوزارة،

فعوض يرقعوا هالمهزلة، هالتزليطة الي ما تجيش حتى في الموزمبيق الشقيق، يوخروا و يقدموا و ينقلو القنصل الكلندستينو م الأوتيل، لدار سفير اليونسكو.

نذكر الي دار سفير اليونسكو، كراها 8700 أورو شهريا و كراها يمشي و هي فارغة من جوان 2013 في إطار جو بلوغ ما تونزي و الشفافية و فلوس الشعب و الإكتتاب من شهريات الموظفين خاطر الدولة ما عندهاش فلوس تخلص الديار المكرية في أرقى أحياء باريس و قاعدة فارغة.

معناها الحل الي لقاتو الوزارة، في هالفضيحة و المهزلة و التشليكة للدولة و للقانون و للديبلوماسية.. هو : تتليف الجرة بتنحية القنصل الكلندو م الأوتيل باش ما يصورو حد!

المهم التصاور لا!

و زيد ما تعداتش هكاكة.. قنصل عام يخدم في النوار بفيزا توريستيك و بلا أوراق إعتماد!

الوزارة حلت تحقيق! إمالة!

تحل تحقيق رسمي و جدي تحطت عليه كفائات الخارجية..

زعمة التحقيق،

بش يحاسبوا المسؤول على هالمهزلة.. لا

بش يسلكوها من الفضيحة.. أبدا

إمالة بش هالتشليكة معادش تتعاود.. مستحيل

إمالة لواش التحقيق..

باش يعرفو.. شكون الي يعطي لياسين العياري في المعلومات!

هوما يحبو يمكمكو و يشلكو الدولة و الديبلوماسية و يشريو الفريجيدارات و يفرقوا السوايع الزايدة.. أما..بالسترة!

معناها هذه مشكلتهم ..

وزارة الدفاع و لجنتها و كولونالاتها ما لقاتش بش تلقى الخارجية! ربي يكون في العون.. جماعة التحقيق إن شاء الله في جرتي يخلصو سوايع زايدة.

(تذكير، أكيد سي غازي راهو توحشني :
لتوة الأمن العسكري بلاش مدير، لتوة لم يحاكم لا الجويني لا وزير الدفاع في دم الخمسطاشن ولد حفيانة الي ضحاو بيهم)

صباح الخير يا تكنوكرات، يا كفائة، يا إدارة، يا مهزلة، يا فضيحة ، يا شلايك شىلكت الدولة : على أكثر من سلفي في التوالات أنتم غير قادرون : صبعين وتلحق الطّين.

صباح الخير يا تونس، غدا يوم أفضل.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: