إحالة الإعلامي أحمد منصور غيابيا للجنايات بتهمة تعذيب مواطن اثناء ثورة 25 يناير

أمر النائب العام المصري هشام بركات بإحالة الإعلامي المصري بقناة الجزيرة أحمد منصور غيابيا إلى محكمة  جنايات القاهرة  بتهمة تعذيب مواطن بسلك كهربائي أثناء ثورة 25 يناير

وطالب بركات الحكومة القطرية بضبط وإحضارالإعلامي أحمد منصور وحبسه احتياطيا لمحاكمته

هذا وقد علق الإعلامي أحمد منصور على هذه الإحالة على صفحته بالفيس بوك بقوله:

” السيسى المجرم الذى قتل 5000 وجرح 30 ألف واعتقل وعذب 25 ألف يتهمنى بعدما فضحت جمهورية الضباط بالتعذيب.هل رأيتم إجراما ووقاحة بهذا المستوى ؟”

و إضافة إلى الإعلامي أحمد منصور أمر النائب هشام بركات بإحالة كل من أسامة  ياسين وزير الشباب السابق، ومحمود الخضيري رئيس اللجنة التشريعية بمجلس الشعب المنحل، وكل من عمرو زكي وحازم فاروق ومحسن راضي أعضاء مجلس الشعب المنحل، والقياديين الإخوانيين محمد البلتاجي وصفوت حجازي إلى نفس المحكمة  بتهمة تعذيب مواطنين

هذا وفي إطار شن حملة اعتقال ضد المتظاهرين ضد الانقلاب قضت محكمة جنح الاسكندرية بالسجن 11 عاما على 14 فناة تتراوح أعمارهن بين 15 و22 عاما  بتهمة المشاركة في مظاهرات والبلطجة ومسك أسلحة بيضاء ..وقضت أيضا  بإيداع 7 قاصرات في دور رعاية لمدة مفتوحة

 

كما أمرت النيابة العامة المصرية بالقبض على أحمد ماهر مؤسس حركة 6 أبريل، والناشط السياسي علاء عبد الفتاح بتهمة التحريض على التظاهر.

وصدر أمر القبض بعد مشاركة الاثنين  في مظاهرة الثلاثاء  26 نوفمبر الجاري ضد قانون التظاهر الجديد الذي يلقى معارضة واسعة من قوى ثورية وسياسية وحقوقية

وقد تم أيضا احتجاز 24 ناشطا  من الحركة لمدة اربعة أيام على ذمة التحقيق بتهم البلطجة ومهاجمة موظفين عموميين وسرقة أجهزة لاسلكي والتظاهر مخالفة لبنود قانون التظاهر.

ويذكر أن حركة 6 أبريل واحدة من الجماعات السياسية المساهمة بفاعلية في ثورة 25 يناير 2011 التي أجبرت الرئيس المصري حسني مبارك على التخلي عن السلطة كما شاركت في الانقلاب  على الرئيس الشرعي محمد مرسي
وفي نفس سياق التحامل على المسار الديمقراطي  قرر المستشار محفوظ صابر، مساعد وزير العدل لشئون التفتيش القضائي، تأجيل التحقيق مع المستشار وليد شرابى إلى جلسة 15 ديسمبر القادم ، وباقي القضاة أعضاء حركة “قضاة من أجل مصر” المحالين للجنة الصلاحية إلى جلسة 23 ديسمبر القادم لاتهامهم بإذاعة نتيجة الانتخابات الرئاسية قبل الإعلان عنها من قبل اللجنة العليا للانتخابات.

هذا ويرى محللون سياسيون   أن سلطة الانقلاب في مصر تشن حملة ممنهجة ضد كل من شارك في ثورة 25 يناير و ضد كل من يرفض الانقلاب و ملاحقتهم قانونيا بحجة أو بأخرى

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: