إحدى أهم المنظّمات التّي إعتمد عليها نظام بن علي ''الإتحاد الوطني للمرأة'' تعلن إفلاسها رسميا و إغلاقها

أعلنت رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية الأستاذة « راضية الجربي » رسمياً، عن إفلاس المنظمة جرّاء تفاقم أزمتها المالية وكثرة ديونها.
هذا وحمّلت رئيسة الاتحاد، الحكومة مسؤولية افلاس المنظمة بعد رفضها صرف المنحة المخصصة لدفع أجور الموظفين وتسيير شؤونها من مصاريف ومستلزمات بالإضافة إلى الديون المخلّدة بذمّتها منذ رئاسة سابقتها.
كما أكّدت « الجربي » على أنها لن تبقى مكتوفة الأيدي حيال ما يحدث للإتحاد كهيكل ناضل لأجل حقوق المرأة وكرامتها منذ ما يزيد عن 57 سنة.
ويُشار إلى أنّ الاتحاد، الذي تأسس مباشرة بعد الإستقلال، كانت دعامة لنظام بن علي وجزء من بوقه الإعلامي الذي ساهم في الإنحدار الأخلاقي الذي يعاني منه المجتمع التونسي اليوم حيث تتصدر تونس الدولة العربيّة في نسبة الطلاق و الإنجاب خارج الزواج ونسبة العنوسة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: