إختراق حواسيب أمنيّة حسّاسة في “إسرائيل” تٌراقب الفلسطينيين

هاجمت مجموعة “هاكرز” أنظمة حواسيب الإدارة المدنية للاحتلال،  ومؤسسات وشركات إسرائيلية،  والحقت أضرار بـ 15 جهازا، وفقما أعلنت  شركة حماية المعلومات “سكيوليرت”  في ساعة متأخرة من مساء أمس.  مشيرة إلى أن التوقعات تشير إلى أن المهاجمين فلسطينيين.

وقالت شركة سيكولرت الإسرائيلية المتخصصة فى الأمن الإلكترونى إن متسللين اخترقوا جهاز كمبيوتر تابع لوزارة الجيش الإسرائيلية عن طريق ملف مرفق برسالة عبر البريد الإلكترونى كان يحتوى على برامج ضارة بدا، وكأن جهاز شين بيت الإسرائيلى للأمن الداخلى قد أرسله.
وقال أفيف راف كبير مسئولى التكنولوجيا فى شركة سيكولرت إن متسللين سيطروا بشكل مؤقت فى وقت سابق من الشهر الجارى على 15 جهاز كمبيوتر من بينها جهاز تملكه الإدارة المدنية الإسرائيلية التى تراقب الفلسطينيين فى الأراضى المحتلة.
وقال راف لرويترز إنه كان يشتبه بأن فلسطينيين هم الذين قاموا بهذا الهجوم الإلكترونى مشيرا إلى التشابه مع هجوم إلكترونى شن على أجهزة كمبيوتر إسرائيلية قبل أكثر من عام من سيرفر فى قطاع غزة .
وأضاف أنه الرغم من أن أحدث هجوم شن من سيرفر فى الولايات المتحدة فقد أشار خبراء إلى أوجه الشبه فى أسلوب الكتابة، والتعبير مع الهجوم الذى شن فى وقت سابق.
وامتنع المسئولون الإسرائيليون عن التعليق على ما توصل إليه راف. وقال متحدث باسم الإدارة المدنية “إننا لا نعلق على ذلك لا نرد على مثل هذه التقارير.”
ولم يرد تعليق فورى من الفلسطينيين على التقرير.
وقال راف إن سيكولرت لم تحدد ما فعله المتسللون بعد الإصابة المبدئية ببرنامج “إكستريم رات”. وقال: “كل ما نعرفه أن جهاز كمبيوتر واحد على الأقل، فى الإدارة المدنية سيطر عليه المهاجمون ما الذى فعلوه لا نعرف. ”
والإدارة المدنية وحدة من وزارة الجيش الإسرائيلية تشرف على مرور البضائع بين إسرائيل والضفة الغربية وقطاع غزة.
وتصدر الإدارة أيضا تصاريح دخول للفلسطينيين الذين يعملون فى إسرائيل.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: