راشد الخياري

إخلاء سبيل راشد الخياري بعد نحو ساعتين من التحقيق معه في قضيّة جديدة ضدّه

أخلت فرقة الابحاث و التفتيش بباردو قبل قليل سبيل مدير موقع الصدى راشد الخياري بعد تحقيق معه دام لنحو ساعتين في قضية كيدية جديدة ضدّه حيث حاول شخص يدعى سيف المداني توريط مجموعة من شباب الثورة كانت قد قامت بتنظيم عدد من الوقفات الثورية السلمية الاخيرة خاصة “ضد قانون المصالحة”.

و وفق ما علمناه قبل قليل فقد حاول الشخص المذكور إيهام الأمن التونسي أن عددا من شباب الثورة و المشرفين على الوقفات السلمية الأخيرة و المرخصة كانوا يعدون لمخططات تخريبية وفق قوله.

في حين نفى الخياري كل التهم التي حاول الأخير الصاقها بالمجموعة و أكد أن كل التحضيرات للوقفات السلمية تم التحضير لها في أماكن عامة و تم الحصول على التراخيص القانونية لهذه الوقفات من وزارة الداخلية التونسية وهو ما ينسف كل التهم التي حاول هذا الشخص و المعروف بعلاقاته بنداء تونس إلصاقها بعدد من شباب الثورة و تشويههم و أضاف الخياري أن لهذا الشخص خصومات شخصية مع عدد من شباب الثورة و يحاول بشتى الطرق تصفية حسابات شخصية معهم.

هذا وقد تم الافراج عن راشد الخياري في انتظار إكمال أطوار القضية و الذي أكد أن أعوان فرقة الابحاث و التفتيش بباردو كانوا في غاية اللباقة و الإحترام معه و كانوا مثالا حقيقيا في تطبيق القانون و إحترامه.

تعليق راشد الخياري إثر الإفراج عنه:

 


أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: