عماد دغيج

إخلاء سبيل عماد دغيج بعد تحقيق دام معه ساعتين على إثر تقرير كيدي من أحد العناصر المقربه من نداء تونس “بوليس سياسي”

إخلاء سبيل عماد دغيج بعد تحقيق دام معه ساعتين على إثر تقرير كيدي من أحد العناصر المقربه من نداء تونس “بوليس سياسي”

أخلت فرقة الأبحاث و التفتيش بباردو التابعة للحرس الوطني قبل قليل سبيل الناشط الثوري عماد دغيج و ذلك على اثر تقرير كيدي “صبة” من قبل أحد العناصر المقربة من نداء تونس يدعى “سيف المداني”.

و كان الاخير قد عرض خدماته المتمثلة في التجسس على شباب الثورة على بعض الجهات من نداء تونس مقابل أجرة شهرية قدرها ألف دينار، قبل أن يتم التفطن إليه و حينها توجه للجهات الأمنية زاعما أن شباب الثورة يخططون للقيام بأعمال تخريبية و بانهم يتبعون حركة النهضة.

كما أضاف في تقريره الكيدي أن راشد الخياري قام بالتجسس على قوات أجنبية في تونس رغم نفي وزارة الدفاع التونسية اي تواجد عسكري أجنبي في البلاد و هو ما يؤكد عدم صحة مزاعمه مطلقا ، هذا و كان عدد من شباب الثورة وجهوا نداءات للجمعيات و للمنظمات الثورية بعدم التعامل معه مطلقا بعد أن ثبت بالدليل أنه بوليس سياسي لا هدف له سوى الزج بعدد من شباب الثورة في السجون.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: