إخوان مصر يحذرون من الفوضى وتفكك الدولة

حذرت جماعة الإخوان المسلمين في مصر من انزلاق البلاد نحو ‘الفوضى والتفكك’، ومن فقدان المواطن الثقة في نيل حقوقه وتحقيق أمنه من خلال مؤسسات الدولة، ودعت ‘رجال الانقلاب’ إلى التراجع عن مواقفهم، كما طالبت الجيش بالعودة إلى ثكناته.

وانتقد بيان صدر عن الجماعة اليوم السبت عدم تراجع ‘الانقلابيين’ عن موقفهم المتمثل في ‘اغتيال إرادة الأمة’، في إشارة إلى عزل الرئيس المنتخب محمد مرسي يوم 3 يوليو/تموز الماضي.

واعتبر البيان أن الأوضاع تذهب على هذا النحو إلى ‘تفكيك الدولة والفوضى’، وقال إن ‘العقلاء الحريصون على هذا الوطن يرون أن ما يحدث هو هدم لمقومات الدولة وردة أثيمة إلى عصر القبيلة والعصابة الذي تجاوزه العالم المتحضر، وهو انزلاق خطير يخشى أن يؤدي إلى تفكيك الدولة’.

كما حذرت الجماعة من ‘فقدان المواطن ثقته في نيل حقوقه وتحقيق أمنه من خلال مؤسسات الدولة الطبيعية’ التي ‘أفسدها الانقلاب الغاشم’، فيلجأ إلى تحصيل حقوقه بطرق غير مشروعة ‘فتكون الفوضى’، حسب البيان.

ودعت في بيانها الذي حمل عنوان ‘أفيقوا قبل فوات الأوان’ من أسمتهم ‘رجال الانقلاب ومن ساندهم’، إلى التراجع عن مواقفهم و’الاعتذار’ للشعب المصري، كما طالبت الجيش بالعودة إلى ثكناته.

واتهم إخوان مصر سلطات الانقلاب ‘بتسخير فاضح لكل مؤسسات الدولة لتصفية كل من ينتسب للتيار الإسلامي أو من يحرص على الدفاع عن حرية الوطن وكرامة الإنسان’.

وشهدت عدة محافظات مصرية أمس الجمعة مسيرات لأنصار مرسي ورافضي فض اعتصامي ‘رابعة العدوية’ و’نهضة مصر’ بالقوة، وجرى تنظيمها في إطار الجمعة التي أطلق عليها ‘جمعة الوفاء لدماء الشهداء’.

وتخلل تلك المسيرات اشتباكات وأعمال عنف بين مؤيدين ومعارضين للرئيس المعزول، مما أدى إلى سقوط قتيلين وعدد من الإصابات.

وعبر ‘التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب’ في بيان له أمس الجمعة، عن شكره للشعب المصري لاستجابته ‘المذهلة’ في المظاهرات، داعيا إلى استمرار الاحتجاجات اليوم السبت.

يشار إلى أن الجيش المصري عزل الرئيس محمد مرسي يوم 3 يوليو/تموز الماضي وأعلن ‘خارطة طريق’ لمستقبل البلاد تضمنت عدة محطات هي: تعديل الدستور، وإجراء انتخابات برلمانية ثم رئاسية خلال تسعة شهور.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: