إرتفاع حصيلة العدوان الصهيوني إلى 58 شهيد و 474 جريح وتدمير عشرات المنازل

أعلن أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة في قطاع غزة، عن ارتفاع عدد الفلسطينيين الذين استشهدوا منذ بدء العملية العسكرية الإسرائيلية ضد قطاع غزة، مساء الاثنين الماضي، إلى 54 شهيدا، وإصابة نحو 474 آخرين.

وقال القدرة في تصريحات له: إنّ الغارات الحربية الإسرائيلية المتواصلة على مختلف أنحاء قطاع غزة، منذ بدء العملية العسكرية الإسرائيلية، مساء الإثنين الماضي، تسببت باستشهاد 51 مواطناً، وإصابة نحو 455 آخرين بجراح متفاوتة، جراح بعضهم خطيرة، حتى الساعة السابعة  من مساء الأربعاء.

ونشر القدرة قائمة بأسماء الشهداء توضح أن بينها 13 طفلا، و9 نساء.

وقال القدرة إن الغارات الإسرائيلية تسببت اليوم باستشهاد سيدة، وطفليها، وهم : صمود النواصرة (25 عاما)، وطفلها محمد النواصرة (4 سنوات)، والطفل نضال النواصرة (6 سنوات)، وإصابة زوجها خلف النواصرة (29 عاما).

كما استشهدت السيدة، أمل يوسف عبد الغفور (33 عاماً) وطفلتها الرضيعة رنين جودت عبد الغفور (عام واحد) وإصابة والد الطفلة، بعد قصف نفذته الطائرات الإسرائيلية، على منزل المواطن سعيد عبد الغفور ما أدى إلى تدميره وتدمير ما لا يقل عن خمسة منازل مجاورة بصورة شبه كاملة.

وسبق هاتين الغارتين، استشهاد 7 فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال، حيث أوضح القدرة أن الطفل محمد ملكة (عام ونصف) ووالدته (آمنة ملكة 27عاما)، والمواطنة سحر المصري(40 عاما) وابنها إبراهيم المصري 14 عاما ، والطفل محمد عريف 13 عام ، والشاب حاتم أبو سالم (23 عاما)، والشاب محمد النمرة ( 22 عاما)، وصلوا إلى المستشفى جثث هامدة، بعد إصابتهم بشظايا صواريخ الطائرات الحربية التي استهدفت أماكن متفرقة في قطاع غزة.

ويشن سلاح الجو الإسرائيلي منذ أمس الأول الإثنين، غارات على أنحاء متفرقة في قطاع غزة، في عملية عسكرية أطلقت عليها إسرائيل اسم “الجرف الصامد”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: