إستغلال 375 طفل تونسي في تجارب أدوية إسرائلية لعلاج جنود أمريكيين أصيبوا في حرب الخليج، معهد باستور يعترف بالتجارب و يردّ

[ads1]

رد معهد باستور على المقال الصادر بجريدة “الشروق” حول فيلم وثائقي أخرجته إيمان بن حسين، كشفت فيه عن “تورط معهد باستور ووزارة الصحة التونسية مع مؤسسة أمريكية لاجراء تجارب على أطفال من الجنوب التونسي لفائدة مخبر أدوية اسرائيلي.
وأضاف المعهد في بيان له أن الأمر يتعلّق بتطوير دواء في شكل مرھم ضد مرض اللشمانیا الجلدية والقيام ببحوث سریریة، مشيرا إلى أن ھذه البحوث لم تمثل أي خطر على صحة المرضى بل بالعكس فھي تعطي أملا كبیرا في إیجاد دواء ملائم وناجع ضد مرض اللشمانیا الجلدیة.

[ads2]
و جاء في نص البيان أن معھد “ولتار رید” من أبرز معاھد البحوث في العالم في مجال الصحة وھو یخضع لاشراف وزارة الدفاع الأمریكیة، كما أنه یمتاز بقدرة عالیة في تطویر أدویة ولقاحات ضد عدة أمراض خطیرة كالملاریا والسیدا، مشيرا إلى أن البرنامج المشترك یھدف إلى دراسة مدى نجاعة ھذا المرھم الذي یحتوي على نوعین من المضادات الحیویة مسجلین منذ سنة 1940، والتي یقع استعمالھا في تونس بصفة متداولة ضد الأمراض الجرثومیة في شكل أقراص و حقن.

[ads2]
وشدّد على “جودة ھذا البحث ومصداقیته وما ینبثق عنه من نتائج إیجابیة على صحة وسلامة المواطن وإمكانیة تصنیع ھذا الدواء الجدید بتونس، مندّدا بما اعتبره حملة مغرضة تھدف إلى تقویض مؤسسة عریقة تعد صمام أمان للصحة العمومیة ببلادنا”

[ads1]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: