إسرائيل تؤكد أن السيسى يحمى ميناء إيلات الإسرائيلى بالجيش المصرى

نشرت صحيفة هاآرتز (الإسرائيلية) أمس في طبعتها الإنجليزية، خبرا أكدت فيه أن مصر نشرت كتيبة مشاة في سيناء لمنع وقوع هجمات على إيلات. وقالت الصحيفة إن هذا الانتشار تم بموافقة تل أبيب، وفي إطار التنسيق الأمني مع السيسي، الذي أشادت الصحيفة بتحسن التنسيق منذ جاء إلى السلطة في يوليو من العام الماضي، مشيرة إلى أن (إسرائيل) تخفي علاقاتها الوثيقة مع مصر عن الأنظار.
تقول “هاآرتز”: قالت مصادر مصرية إن مصر نشرت كتيبة مشاة جديدة في منطقة طابا بسيناء، جنوب إيلات، في محاولة لمنع وقوع هجمات محتملة على مدينة المنتجع الإسرائيلي، أو على مركز الحركة الجوية هناك. وقد تم النشر بالتنسيق مع (إسرائيل).
وتؤكد هاآرتز أن: إسرائيل وافقت على نشر مثل هذه القوات عدة مرات خلال السنوات القليلة الماضية، على الرغم من أنها محظورة صراحة في الملحق العسكري لمعاهدة السلام بين مصر و(إسرائيل) عام 1979.
وتضيف الصحيفة: ستتمركز القوات المصرية بالقرب من الحدود الإسرائيلية على نحو خاص، مقارنة مع عمليات النشر المصرية السابقة التي وافقت عليها (إسرائيل).
وتتابع الصحيفة: تحسن التنسيق الأمني بين إسرائيل ومصر بشكل كبير خلال العام الماضي، تقريبا منذ تولى الجنرال عبد الفتاح السيسي السلطة في يوليو وصعدت مصر تصديها للجماعات الجهادية في سيناء، وأغلقت العديد من أنفاق التهريب التي تربط سيناء مع قطاع غزة.
وأخيرا تقول هاآرتز: وقد أشادت (إسرائيل) بكل هذه التحركات، ولكنها تخفي علاقاتها الوثيقة مع مصر عن الأنظار.

المصدر : الجزيرة نت

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: