إسرائيل تجدد دعوتها إلى تقسيم سوريا وفق مصالحها

إسرائيل تجدد دعوتها إلى تقسيم سوريا وفق مصالحها

جددت إسرائيل  صباح اليوم الأربعاء 16مارس دعوتها إلى تقسيم سوريا وفق مصالحها أولا وأخيرا حسب ما أذاعته الإذاعة العبرية .وأضافت الإذاعة أن الرئيس الإسرائيلي روفي ريفلين سيلتقي الرئيس الروسي فلاديمير  بوتين اليوم  الأربعاء 16 مارس ويبلغه بأنه في حال تنفيذ مخطط تقسيم سوريا على أساس فيدرالي، فيجب أن يكون التقسيم وفق المصالح الإسرائيلية.

وقد كشفت  قناة التلفزة الإسرائيلية الثانية الثلاثاء 15 مارس 2016  أن كلا من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وقادة الجيش والاستخبارات زودوا  الرئيس ريفلين بعدد من الأسئلة  لطرحها على بوتين خلال لقائه به الاربعاء 16 مارس  في موسكو حول ملابسات قرار الانسحاب من سوريا  وتداعياته.

ويذكر أن مشروع تقسيم سوريا  قد أخرجه للعلن  وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعلون إبان اجتماعه مع نظرائه الأوروبيين في ميونيخ في شهر فيفري 2016 للبحث حول إمكانية وقف إطلاق النار في سوريا ووضع الخطة االبديلة .

وقال  يعلون  ” إن  سوريا التي نعرفها لن تكون موحدة في المستقبل القريب.”

ومن جهته وصف مدير العام لوزارة المخابرات الإسرائيلية، رام بن باراك، تقسيم سوريا أنه الحل الممكن الوحيد.

وفي تبني روسيا لمشروع تقسيم سوريا أعلن  نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، في تصريح  له في 29 فيفري 2016  أن موسكو تأمل بأن يتوصل المشاركون في مفاوضات جنيف 3 إلى فكرة إنشاء جمهورية فيدرالية، وهو المطلب الذي يطالب به الأكراد.”حسب قوله.

وتزامن تصريح ريابكوف مع تلميح أميركي من أنّ سورية قد تذهب للتقسيم إذا فشل المتفاوضون سياسيا ولا يتوقف إطلاق النار  ، و مع تصريحات أمريكية متعدّدة المصادر عن أنّ سوريا والعراق المعروفان  بحدودهما الجغرافية قد أصبحا شيئاً من الماضي وهو ما يعني البدء في تقسيم كل المنطقة وليس سوريا والعراق فحسب .

 

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: