إسرائيل تدرس إبعاد قيادات من حماس الى الخارج رداً على عملية أسر الجنود

أكدت مصادر إعلامية إسرائيلية أن المستوى السياسي في “إسرائيل” درس خلال اجتماع الكابينت اليوم إبعاد قيادات حماس في الضفة للخارج ضمن الاجراءات العقابية على عملية خطف المستوطنين الثلاثة.

وقال مراسل القناة العبرية الثانية”اودي سيغل” مساء الأحد أن القيادة الإسرائيلية تدرس القيام بعدة خطوات بعد تهيئتها عبر النظام القضائي والأمني في إسرائيل ومن بينها إبعاد نشطاء من حماس إلى الخارج بالإضافة لعقوبات أخرى.

وأشار إلى أن هذه الإجراءات تأتي بهدف زيادة الضغط الممارس على المنظمات الفلسطينية وقيادة حماس وأبو مازن، حيث أبدت مصادر إسرائيلية اعتقادها أن الضغط الإعلامي على أبو مازن سيدفعه للتحرك.

ونوه سيغل إلى عقد نتيناهو لجلسة أخرى للكابينت يوم غد الاثنين لمواصلة متابعة الأوضاع المتأزمة بينما أشار مصدر أمني إسرائيلي إلى أن حماس ستحرص على ضبابية الموقف بشأن مصير المستوطنين المخطوفين ولن يصدر عنها أي إعلان بشأن وضعهم في هذه المرحلة.

وأضاف بأن الأمن الإسرائيلي سيحاول قلب الطاولة لإيصال رسالة لحماس مفادها أن احتجاز المخطوفين هو عبئ وليس إنجازا.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: