إسلاميو إندونيسيا يتقدمون في الانتخابات التشريعية

أظهرت نتائج شبه نهائية تقدم الأحزاب الإسلامية في الانتخابات التشريعية التي أجريت الأربعاء بإندونيسيا مقابل تراجع كبير لحزب الرئيس الحالي.

وبينت النتائج التي جمعت إثر انتهاء الاقتراع في مختلف مناطق البلاد -التي يبلغ تعداد سكانها 250 مليونا- أن الأحزاب الإسلامية (وبينها النهضة) على نحو 32% من الأصوات، وهو ما عده بعض المحللين نتيجة أكبر من المتوقع لهذه الأحزاب.

وحصل الحزب الديمقراطي الإندونيسي للنضال (قومي معارض) حصل على نحو 19% من الأصوات, بينما كانت استطلاعات الرأي تتوقع فوزه بنسبة تصل إلى 25%.

ووفقا للنتائج ذاتها، فقد جاء الحزب القومي الآخر (حركة إندونيسيا العظمى) وحزب “غولكار” -أقدم الأحزاب الإندونيسية- في موقعين متقدمين, في حين لم يحصل الحزب الديمقراطي بقيادة الرئيس سوسيلو بمبانغ يوديونو سوى على 10%، أي نصف ما حصل عليه في انتخابات عام 2009.

وقد دعي إلى هذا الاقتراع 187 مليون إندونيسي, وتنافس فيها 12 حزبا, وأدلى الناخبون بأصواتهم للاختيار بين 230 ألف مترشح.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: