إسماعيل هنية: الرئيس مرسي لم يمنحنا أراض بسيناء ونحن لا نقبل التوطين

رفض رئيس حكومة حماس بغزة إسماعيل هنية اليوم الأربعاء ما تردد في تقارير إعلامية مصرية عن إبرام صفقة بين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) والرئيس الشرعي محمد مرسي بشأن منح الفلسطينيين أراضي في سيناء المصرية.

وقال هنية بحسب قناة الجزيرة على هامش افتتاحه عدة مشاريع محلية برفح جنوبي قطاع غزة إن “ما يروجه الإعلام المصري بشأن اتفاق مع الرئيس مرسي أو غيره لمنح الفلسطينيين أراضٍ في سيناء كذب وافتراء”.

وشدد على الرفض الفلسطيني لكل مشاريع التوطين، مضيفا “شعبنا لا يقبل التوطين في أي بقعة في العالم…، وأقول للإعلام المصري: كفى افتراءات على غزة..، أوقفوا هذه الحملة الظالمة التي لا تحقق أي مصلحة مصرية أو فلسطينية”.

وقال إنه تواصل هاتفيا مع جهاز المخابرات المصرية لتأكيد عدم علاقة حماس والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة بأي أحداث تجري في سيناء أو مصر.

وبشأن ما قاله الجيش المصري من أنه عثر على قنابل عليها ختم كتائب القسام الجناح المسلح لحماس في سيناء، قال هنية إنه قام بإبلاغ الجانب المصري منذ فترة بأن “هناك بعض العناصر هرّبت قنابل مختومة باسم القسام لمصر لاستخدامها في الوقت المناسب” مشيرا -في هذا الصدد- إلى أن “سلاح القسام موجه فقط إلى صدر العدو”.

وأوضح أن وزارة الداخلية في غزة فضحت مخطط تلفيق اتهامات للمقاومة في غزة قبل عقد المؤتمر الصحفي للجيش المصري الذي قال فيه إنه عثر على أسلحة عليها ختم القسام

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: