إسماعيل هنية: سلاح المقاومة الفلسطينية لن يدخل في صراع مع أي طرف عربي

أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس″ إسماعيل هنية ” إن سلاح المقاومة سبقى موجها صوب الاحتلال الصهيوني ولن يدخل في أتون الصراعات مع أي دولة أو طرف عربي ”

وجاءت كلمة هنية خلال جولة قام بها الأحد 22 فيفري 2015 على عدد من الأسرى المحررين من سجون الاحتلال في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة

وتابع هنية : “الجيش المصري ليس عدوًا لنا، وإن كنا غير راضين عن الحصار وفرض المنطقة العازلة، ولكن هذا ليس معناه أن نتحول بالبندقية للجيش المصري”، مؤكدًا على أن “الاحتلال الصهيوني هو من سيبقى في مرمى نيران المقاومة”.

هذا  وتتهم وسائل إعلام مصرية بشكل شبه يومي، حركة “حماس″ وجناحها العسكري كتائب الشهيد عز الدين القسام، بالضلوع في هجمات وتفجيرات إرهابية تستهدف سيناء (شمال شرق مصر)، وهو ما تنفيه الحركة بشكل متواصل.

ويذكر أنه بعد  عزل الرئيس المصري الشرعي محمد مرسي في الثالث من جويلية 2013، توترت العلاقات بين مصر وحركة “حماس″، بسبب محاربة سلطة الانقلاب المقاومة الاسلامية ونصرته للكيان الصهيوني

وقد شددت سلطات الانقلاب من إجراءاتها الأمنية على حدودها مع قطاع غزة، حيث طالت تلك الإجراءات الانفاق المنتشرة على طول الحدود المشتركة، مع إغلاق معبر رفح البري وفتحه استثنائيا على فترات متباعدة للحالات الإنسانية.

الصدى + وكالات

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: