إسماعيل هنية يتهم جهات داخلية وخارجية وإقليمية بالسعي لإفشال المصالحة الفلسطينية

اتهم رئيس الحكومة في غزة إسماعيل هنيةجهات داخلية وخارجية وإقليمية بمحاولة إفشال المصالحة. لافتا إلى التلويح الأمريكي بقطع المساعدات المالية عن السلطة وبفرض حصار على الضفة وتشديد الحصار على غزة.

وقال هنية الذي يشغل أيضا نائب رئيس المكتب السياسي لحماس في خطبة الجمعة بأحد مساجد مدينة غزة اليوم 2 ماي 2014″ إن تخوف الشعب الفلسطيني حول تطبيق اتفاق المصالحة مشروع، لكنه بالإرادة والعزيمة سنذلل كافة العقبات”.

وأضاف هنية : “وقعنا اتفاق المصالحة في مكة والقاهرة وفشلا، لكن هنا في غزة على أرض فلسطين المباركة سترى الوحدة الوطنية النور بإذن الله”.

وقال هنية إن القيادة الفلسطينية تعمل على توفير “شبكة أمان” معنوية ومادية لتدعم نجاح الوحدة الوطنية والمصالحة.

هذا وقد وقع وفد فصائلي من منظمة التحرير الفلسطينية مكلف من الرئيس عباس يوم 23 أفريل الماضي اتفاقا مع حركة حماس في منزل هنية بمخيم الشاطىء غرب غزة، يقضي بإنهاء الانقسام الفلسطيني وتشكيل حكومة توافق وطني في غضون 5 أسابيع.
ونص الاتفاق أيضا على تزامن الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني، وخول عباس بتحديد موعد الانتخابات، بالتشاور مع القوى والفعاليات الوطنية، على أن يتم إجراء الانتخابات بعد 6 أشهر من تشكيل حكومة التوافق على الأقل
وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: