إسماعيل هنيّة: تهديدات الكيان الصهيوني لا تخيفنا وسنتصدى لأي إعتداء على شعبنا

قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” ورئيس حكومة غزة السابقة إسماعيل هنية: “إن التهديدات الإسرائيلية لقطاع غزة ولحماس لا تخيفنا، وسنتصدى لأي محاولة “إسرائيلية” للاعتداء على شعبنا الفلسطيني”.

وأضاف هنية في تصريحات “لوكالة الأناضول” مساء الاثنين، تعقيبا على تحميل رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو المسؤولية لحركة “حماس” عن اختطاف وقتل المستوطنين الثلاثة بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، وتهديده لها “بدفع الثمن”، قائلاً: “إن “تهديدات الاحتلال لا تخيفنا ولا يمكن إطلاقا إلا أن تدفع الشعب الفلسطيني لمزيد من الصمود والعطاء والتصدي لأي محاولة إسرائيلية للاعتداء على قطاع غزة”.

في أول رد فعله منه على العثور على جثث 3 جنود إسرائيليين في الضفة الغربية، حمل نتنياهو حركة حماس المسؤولية عن الأمر متوعدا الحركة بدفع الثمن.

وقال نتنياهو في تصريحات له في مستهل اجتماع المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية وزعها مكتبه، إن “حماس هي المسؤولة وستدفع الثمن”.

وفي السياق ذاته، قال هنية: إن العدو الإسرائيلي استباح الضفة الغربية المحتلة وقتل الشباب واقتحم البيوت وحرق المزارع واعتقل القيادات والرموز ونواب المجلس التشريعي وهو يعتقد أنه قادر من خلال هذه السياسة القمعية أن يقتل إرادة الثبات والصمود لدى الشعب ولكنه واهم فشعبنا أكبر وأعظم وأكثر رسوخا في هذه الأرض وهو مصمم على أن يستمر حتى ينال حريته وعودته”.

وأعلنت “إسرائيل” رسميا، مساء اليوم، العثور على جثث الجنود الثلاثة المختفين منذ 12 من الشهر الجاري، قرب مدينة الخليل بالضفة الغربية.

وكانت “إسرائيل” حملت حركة حماس المسؤولية عن “اختطاف المستوطنين”، وهو ما رفضته الأخيرة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: