إصابة 7 جنود صهاينة في هجومين مسلّحين تسبّب أحدهما في انقلاب مدرّعة لجيش الاحتلال بسيناء

أصيب سبعة جنود صهاينة بهجومين استهدفا، اليوم الأربعاء، دوريتين لجيش الإحتلال في القطاع الأوسط من الحدود مع شبه جزيرة سيناء المصرية.

و وفق شهود عيان فإنّ جنديين اثنين أصيبا إثر إطلاق مسلحين مجهولين النار من سيناء. كما أصيب خمسة آخرون إثر إطلاق نار ثان تسبب في انقلاب عربة عسكرية صهيونية كانت ضمن دورية استهدفها المسلحون.

و حسب مصادر أمنية فقد وقع الهجوم الثاني على مسافة تتراوح بين أربعة و خمسة كيلومترات من موقع الهجوم الأول، و نقلا عن متحدث صهيوني فإنّ ثلاثة من المهاجمين أصيبوا على الأرجح بنيران قوات الاحتلال.

و وقع الهجومان في القطاع الأوسط من الحدود بين مصر والمناطق المحتلة عام 1948 التي تمتد على 240 كلم.

من جهته، قال متحدث باسم الجيش الصهيونيإن اثنين من الجنود الاحتلال أصيبا في إطلاق نار من شبه جزيرة سيناء،  في حين تحدثت الإذاعة العامة الصهيونية عن إصابة ثلاثة جنود.

و يشار إلى أن مجموعات مسلحة تنشط شمالي سيناء بينها “أنصار بيت المقدس” تبنت في السابق استهداف دوريات صهيونية في الشريط الحدودي بين مصر والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

و على خلفية الهجومين نفّذ جيش الاحتلال عملية تمشيط في المنطقة التي وقع فيها إطلاق الناب من الجانب المصري، و لم يعثر على ما يشير إلى وجود مسلحين.

من جهتها، ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الصهيونية في موقعها الإلكتروني أن جيش الإحتلال استدعى قوات عسكرية كبيرة إلى موقع إطلاق النار عند قطاع شافتا وعازوز على جانب الأراضي المحتلة. وأضافت أنه تم وقف حركة حافلات نقل الركاب في المنطقة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: