إضاءة “برج إيفل” تضامنا مع الشعب السوري

تمت مساء السبت إضاءة برج إيفل في باريس تضامنا مع السوريين الذين يعانون منذ ثلاثة أعوام نزاعا داميا خلّف أكثر من 146 ألف قتيل ونحو تسعة ملايين نازح ولاجىء.

وتجمّع عصر السبت المئات بينهم العديد من السوريين في ساحة تروكاديرو قبالة برج إيفل تلبية لدعوة منظمات غير حكومية.

وقرابة الساعة 19,00 (18,00 ت غ) أضيئت عبارة “مع السوريين” على برج إيفل.

وقالت رئيسة فرع منظمة العفو الدولية في فرنسا جنفييف غاريغو لوكالة الأنباء الفرنسية “نحن هنا اليوم، بعد ثلاثة أعوام من بدء القمع ثم النزاع، للتعبير عن دعمنا للسوريين في بلادهم وللسوريين في بلادنا”.

وأضافت أن هذا التحرك يهدف أيضا إلى “تذكير الحكومات بأن الأزمة مستمرة، وبأن الناس لا يزالون يموتون تحت القصف او يقضون جوعا، وبأن عليها اتخاذ تدابير عاجلة لوقف هذا الرعب”.

ورفعت أعداد من الحاضرين الأعلام السورية أو بالونات بيضاء مضاءة حملت عبارة “مع السوريين”. وهتف بعضهم “الحرية والديموقراطية لسوريا” و”أوقفوا المجازر في سوريا”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: