إطلاق نار على مدربين عسكريين روسيين في صنعاء ومقتل أحدهما

 

ذكرت وكالة رويترز  الثلاثاء 26 نوفمبر 2013 أن مسلحين  في صنعاء يستقلون دراجة نارية أطلقوا النار على “مدربين عسكريين” روسيين

وقد نفت السفارة الروسية  في صنعاء وجود مدربين عسكريين  روس في اليمن وأقالت أن التعاون مع هذا البلد في المجال العسكري متوقف. وقال مصدر في السفارة في اتصال بوكالة “نوفوستي”: “ربما هما من مواطني بلدان رابطة الدول المستقلة.

وقد صرح مصدر لموقع  روسيا اليوم  أن  المدربين قد يكونا  يعملان في اليمن بموجب عقود خاصة.

وذكرت وسائل إعلام يمنية أن الرجلين كانا يعملان في إحدى وحدات الحرس الجمهوري اليمني، وكانا يقيمان في فندق “أمستردام” وسط صنعاء. وتوفي أحد الرجلين في موقع الحادث مباشرة إثر إصابته في الرأس، وله ملامح سلافية ويبلغ من العمر ما بين 60 و65 عاما.

وكالات


أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: