إعلام النظام السابق يدافع عن الإنقلابيين المجرمين في مصر


إلى جانب مساندة إعلام المخلوع زين العابدين بن علي الانقلاب الدموي في مصر فإنه يواصل هذا الدعم بنشر أخبار زائفة عن وجود أسلحة وذخائر في حوزة المعتصمين بعد القبض عليهم على
إثر اقتحام ميادين الاعتصام اليوم الأربعاء 14 أوت /أغسطس 2013

ويذكر أن كذبة امتلاك المعتصمين في ميدان رابعة العدوية أسلحة كان قد أطلقها نبيل فهمي وزير الخارجية المصري في حكومة الانقلاب مدعيا أن منظمة العفو الدولية قدمت تقريرا أقرت فيه بوجود أسلحة في ميدان رابعة العدوية
وعلى إثر هذا الكذب والبهتان احتجت منظمة العفو الدولية وأصدرت بيانا تكذب فيه ما ادعاه الوزير نبيل فهمي
ومما جاء في نص بيانها
“أثناء مقابلة مع برنامج “هارد توك” على شبكة بي بي سي يوم الثلاثاء 6 أغسطس 2013، قال نبيل فهمي إن منظمة العفو أصدرت بيانا يقول إن هنالك “أسلحة ثقيلة بداخل رابعة”، رغم أن منظمة العفو الدولية لم تصدر مثل هذا البيان”.

واستطرد البيان مكذبا وزير الخارجية: ” لم تشر منظمة العفو الدولية في أي مرحلة إلى استخدام “أسلحة ثقيلة” داخل الاعتصام”.

وعلى إثر هذا التكذيب من منظمة العفو الدولية أقرت وزارة الشؤون الخارجية المصرية أن وزير الخارجية، نبيل فهمي، قد أشار في المقابلة، عن غير قصد، إلى وجود أسلحة ثقيلة في الاعتصام، وقدمت اعتذارها للمنظمة لسوء الفهم الذي وقع بسبب هذا الخطأ.

 

nitham sabe9

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: