إعلام حزب الله يشن هجوما لاذعا على السعودية بعد تجميدها مساعدتها للبنان

إعلام حزب الله يشن هجوما لاذعا على السعودية بعد تجميدها مساعدتها للبنان

شن إعلام حزب الله اللبناني هجوما لاذعا على المملكة العربية السعودية على خلفية تجميدها المساعدات والهبات للبنان لاعتبار  أن لبنان ساقط عسكريا وأمنيا وسياسيا  في يد “حزب الله” التابع لإيران.

وكانت السعودية في عهد العاهل السعودي الراحل الملك عبدالله بن عبد العزيز، قدمت إلى لبنان هبة بقيمة ثلاثة مليارات دولار قبل عامين، تشتمل على دعم الجيش اللبناني وتسليحه بصواريخ مضادة للدروع متطورة من تصنيع فرنسي، بالإضافة إلى تجهيزات لقوى الأمن الداخلي.

وأكد مصدر سعودي مسؤول أن قرار تجميد المساعدات  جاء بسبب “المواقف اللبنانية التي لا تنسجم مع العلاقات الأخوية بين البلدين”.

وأوضح أن السعودية لطالما قدمت الدعم والمساندة للبنان، “لتقابل بمواقف لبنانية مناهضة لها على المنابر العربية والإقليمية والدولية في ظل مصادرة ما يسمى حزب الله اللبناني لإرادة الدولة، كما حصل في مجلس جامعة الدول العربية وفي منظمة التعاون الإسلامي من عدم إدانة للاعتداءات السافرة على سفارة المملكة وقنصليتها في إيران، فضلا عن المواقف السياسية والإعلامية التي يقودها ما يسمى حزب الله ضد المملكة، وما يمارسه من إرهاب بحق الأمة العربية والإسلامية”.

وتخوّفت أوساط لبنانية من عدم اكتفاء السعودية بتجميد المساعدات للجيش وقوى الأمن وأن يمتد ذلك إلى طرد عدد من اللبنانيين العاملين في المملكة والذين يقدّر عددهم بنحو ثلاثمئة ألف لبناني.

هذا وقد كال إعلام حزب الله أنواعا من الشتائم للراحل رفيق الحريري لأنه دأب على سياسة التسول من السعودية وقالت في ذلك صحيفة “الأخبار” الموالية للحزب ، إنه “عندما قرّر الرئيس الراحل رفيق الحريري بناء الدولة وفق رؤيته، جعل التسوّل من النظام السعودي مدرسة، يرمي طويل العمر فتات موائده في لبنان فيصبح لزاما على اللبنانيين التسبيح بحمد خادم الحرمين”.

المصدر :وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: