إعلام نظام الانقلاب في مصر: دعوة وزير الشؤون القانونية الصلح مع الإخوان شرك بالله

إعلام  نظام  الانقلاب في مصر:  دعوة وزير الشؤون القانونية الصلح مع الإخوان شرك بالله 

[ads2]

اعتبر الاعلام المصري الموالي لنظام الانقلاب دعوة وزير الشؤون القانونيةو مجلس النواب، مجدي العجاتي ،الصلح مع جماعة الإخوان المسلمون شركا بالله .

وجاءت دعوة  الوزير العجاتي  على خلفية حديثه عن قانون العدالة الانتقالية، الذي تنتوي الحكومة إرساله إلى مجلس النواب، وذلك في حوار مع صحيفة “اليوم السابع”.

وأوضح العجاتي في حواره مع الصحيفة  أن الدستور يريد إنهاء تلك المسألة الخلافية، وأن يعود نسيج الشعب المصري واحدا  مضيفا ” ليس هناك إخوان، وغير إخوان، ومرسي وغير مرسي، هذا هو هدف المشرع، لكن ممكن نتصالح مع الإخواني إذا لم تُلوث يده بالدم، لأنه مواطن في النهاية، ما دام لم يُنسب إليه أي فعل إجرامي، فلماذا لا نتصالح معه، ويدخل ضمن نسيج الشعب المصري؟”.

واعتبر مراقبون دعوة الوزير أول دعوة رسمية من الحكومة للتصالح مع الإخوان، ويعكس تغييرا في توجهات الحكومة، ورغبة في المصالحة مع الإخوان، مرجعين ذلك إلى حاجتها إلى تجاوز الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها البلاد.

ومن جانبه  رأى القيادي بحزب الكرامة “أمين إسكندر”، أن دعوة الوزير إشارة إلى حصوله على ضوء أخضر من جانب السلطة، كي يصرح بهذا الكلام.

ومن جهتها أظهرت جماعة الإخوان المسلمون عدم اهتمام بدعوة الوزير وقال القيادي بالجماعة ، الدكتور أحمد رامي، : “إن حديث النظام عن المصالحة لا يشغل الجماعة، وإن كل هذه الأمور لا نلتفت إليها”.

وأضاف في تصريح نقلته شبكة”رصد”: “إن الخلاف والصراع ليس بين الإخوان ومن دبروا ونفذوا الانقلاب، ولكن الخلاف بين أغلب، بل ألوان الطيف السياسي كافة، وهذا النظام، فالسجون بها من ألوان الطيف السياسي كافة”.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: