إغلاق “المسجد الإبراهيمي” غداً و بعد غد

قالت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية ان الاحتلال وفي مساعيه المتكررة والمتصاعدة بحق المقدسات سيغلق المسجد الإبراهيمي في الخليل يومي الثلاثاء والأربعاء القادمين بحجة عيد العرش وأسباب كثيرة أخرى يضعها الاحتلال ضمن أجندته لإحكام واتمام السيطرة على المسجد الإبراهيمي والتي تأخذ أشكالا وألوانا كثيرة.

وشددت وزارة الاوقاف على ضرورة التحرك الفوري، لانقاذ المسجد الابراهيمي ووضع حد لكل الاعتداءات والبلطجات، والانتهاكات والاغلاقات توطئة لاحكام السيطرة عليه، وجعله مكانا تلموديا خالصا وطرد المسلمين منه، معتبرة ان قرار الاحتلال باغلاق المسجد الابراهيمي واستباحته بجميع اروقته لقطعان المستوطنين يعد تعد صارخ على المسلمين وعلى مكان اسلامي خالص بما يمثله المسجد الابراهيمي في عقيدة المسلمين.

وقالت الوزارة لا يخفى على احد ما يحيكه الاحتلال بحق المقدسات وخاصة المسجد الاقصى الذي شهد ويشهد احداث جسام في الاسبوعين الماضيين وطيلة ايام السنة الذي يأن من غطرسة الاحتلال الذي يسعى لتقسيمه على غرار المسجد الابراهيمي ،ويرمي من ورائها الى انهاء الوجود الفلسطيني في الارض الفلسطينية، والقضاء على حلم الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس،مبينة ان اعلاء صوت الله اكبرمن على ماذن المسجد الابراهيمي لم يسلم من سياسة الاحتلال الذي لغاية اعداد هذا التقرير منع رفع الاذان في المسجد الابراهيمي اكثر من 450 وقتا خلال هذا العام.

وكشفت الوزارة ان الاحتلال ماض في سياسته التهويدية للمسجد الابراهيمي من خلال سلسلة من الاعمال على الارض سواء التغيرات المحيطة به، او التدخلات في الترميم والصيانة، واستمراره بمنع ومراقبة المصلين وتفتيشهم بصورة مشينة.

ودعت الى ضرورة التواجد الدائم وشد الرحال اليه ومواصلة الرباط لتفويت الفرصة على الاحتلال وساسته ومستوطنيه.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: