عربي القاسمي

إلى “صديقي البلجيكي” ( شعر العربي القاسمي )

إلى “صديقي البلجيكي” ( شعر العربي القاسمي )

إلى “صديقي البلجيكي” بمناسبة إطلاق سراحه مع أحرّ التّهاني وأجمل التّبريكات:

أوقفوني … أتحدّاكم

حين تعجز الحكومة عن إمضاء القانون وتطبيقة على الجميع ويظلّ الكثير فوق القانون … قهرٌ للمستضعفين.

أوقفونِي …
أتحدّاكم أنا فوق القانونِ.
أنا شوّهت الرّبيعْ،
أنا من أرسلتُ جندي في الهزيعْ،
وقطفتُ الرّوح من عمر الرّبيعْ،
أنا من فجّرتُ لغمَا،
أنا من أرهبتُ قومَا،
أنا من ثكّلت أمَّا،
وفرضتُ اليُتْمَ عن ذاك الرّضيعْ،
فاوقفونِي …
أتحدّاكم أنا فوق القانونِ.
أنا قارونُ زمانِي،
أنا فرعونُ مكانِي،
أتباهى في حصونِي،
أنا من أمضيتُ رأيِي،
وهوايا وجنونِي،
ورفعتُ ووضعتُ،
وأمرتُ ونهيتُ،
أنا من دبّرتُ ليلاَ،
لهوى قيس وليلَى،
ولعبّاد المجونِ،
فاوقفونِي …
أتحدّاكم أنا فوق القانونِ.
أنا ربّانُ الظّلامْ
وكواليسِ السّجونِ
أتحدّى في قلاعِي
أسقي مِن كأسِ المنونِ
أنا سمسار الحوايا
بالخراب والمنون
فاوقفونِي …
أتحدّاكم أنا فوق القانونِ.

العربي القاسمي …. وفي القلب لوعة على بلدي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: