إلى نواب التأسيسي:استفزّكم غسل المرأة رجلي زوجها بعد غسلكم أيادي جلادي الشعب من دماء أبنائه؟

عجبت من الازدواجية الفظيعة التي ظهر عليها نواب في المجلس التأسيسي عندما بدأ زميلهم النائب إبراهيم القصاص تهريجه المعتاد ورأى دور المرأة في بيتها ومع أولادها وغسل رجلي زوجها عند عودته من العمل

فقد هاج وماج هؤلاء النواب ورأوا في دعوة القصاص المرأة غسل رجلي زوجها إهانة لها ناسين أنهم قاموا بأخطر أنواع الغسيل في يومنا هذا الخميس 1 ماي 2014 وهو غسلهم لأيادي جلادي الشعب من دماء أبنائه ونهب ثرواته وإعادتهم للحياة السياسية من جديد ووحده الله يعلم ماذا ينتظر هذا الشعب من هؤلاء الذين مارسوا أقسى أنواع الاضطهاد لإذلاله وتركيعه لسياسة ما خلفت إلا الاستبداد والظلم والفساد ومحاربة الهوية العربية الإسلامية والتبعية المذلة للغرب
أنتظر إجابتكم عن سؤالي  : أي غسيل أخطر يا من غسلنا أيادينا منكم وانتهى أمركم

ليلى العود

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: