إليك يا شبح ذكرياتي ….الأستاذة روعة الصالحي ..باحثة في القانون

 

 

لم جئت لحياتي
من أجلك تركت ملذاتي
لم أشبعت كبريائي
لك وحدك أركعت كلماتي
لم أفرغت كؤوس أمنياتي
أنت الذي أصبحت كل آياتي
أجبني ربما تشفي آهاتي
ضع حدا لخيالاتي
أتحفني دون شعارات
فمنها حررت مجلاتي
تكلم فلم أعد أبغي زيجات
أبدا لم تفقه فن أغنياتي
ليست هذه كل ملاماتي
فقط هو النسيان أقوى ميزاتي

الأستاذة روعة الصالحي ..باحثة في القانون

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: