إمام جامع طوكيو: حالة “الإسلاموفوبيا” غير منتشرة في اليابان

قال إمام جامع طوكيو “محمد رشيد آلاس”، اليوم الجمعة: “ إن اليابانيين رغم شعورهم بالغضب تجاه تنظيم داعش لذبحه رهينتين مؤخرا؛ إلا أنهم لا يتخذون أي موقف سلبي تجاه الإسلام، ولا يربطون بين الأعمال الإرهابية والإسلام “.

وأوضح “آلاس” للأناضول؛ أن العديد من ممثلي الديانات الأخرى في اليابان؛ أدانوا الأعمال الإرهابية وذبح الرهينتين “هارونا يوكاوا”، و”كينجي غوتو”، وفسروا للشعب أن داعش لا يمت للإسلام بأي صلة، وقدموا لهم معلومات حول دين الإسلام لمنعهم من اتخاذ مواقف سلبية تجاه المسلمين.

وأشار” آلاس” أن الجالية المسلمة في طوكيو؛ تعارض إطلاق الشعب مصطلح “الدولة الإسلامية” على داعش، مبينا أنه وبالرغم من تأثر الإعلام الياباني بنظيره الغربي؛ إلا أنه لا تسود فيه حالة الإسلاموفوبيا.

ولفت إمام جامع طوكيو إلى تواجد العناصر الراسخة التي تمنع انتشارالإسلاموفوبيا في البلاد، قائلا: “حتى الآن لم نواجه أنا وعقيلتي أي موقف سلبي، فنحمد الله لأننا نتجول في الخارج بكل أريحية، ولم نتعرض لأية نظرة شريرة، ونآمل أن يستمر الوضع هكذا”.

المصدر : وكالة الأناضول

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: