getImage

إيران.. الأمن يداهم مسجد المسلمين الوحيد بطهران عشية العيد و يمنعهم من الصلاة

[ads2]

داهمت قوات الأمن الإيرانية المصلى الوحيد للمسلمين في إيران بمنطقة “بونك” مساء الثلاثاء، عشية عيد الفطر المبارك ومنعتهم من أداء الصلاة والعبادة في اليوم الأخير لشهر رمضان.

[ads2]

يذكر أن مصلى “بونك” هو عبارة عن مبنى صغير ويعتبر المصلى الوحيد للمسلمين في العاصمة الايرانية طهران، والذي تعرض للهدم في يوليو 2015 من قبل بلدية طهران وبدعم ومؤازرة الشرطة وقوى الأمن، إلا أن بعض المصلين قاموا بإعادة ترميم جزء منه وهو الذي يستخدم للصلاة حاليا.

ونقل موقع ” نشطاء البلوش” عن شهود عيان قولهم إن قوات الأمن الداخلي المدعومة من الشرطة منعت المصلين من الدخول إلى المصلى واعتقلت عددا منهم ممن حاولوا الدخول عنوة، قبل أن تطلق سراحهم بعد فترة وجيزة عقب احتجاج بقية المصلين.

[ads1]

وبحسب التقرير، فقد تعامل عناصر الأمن والشرطة بشكل سيء مع المصلين واقتحموا المكان من دون أية مذكرة قضائية ودون وجود سبب لمحاصرة المصلى.

وقال شاهد عيان للموقع، إنه على ما يبدو فإن الأمن يريد منع إقامة صلاة عيد الفطر في هذا المصلى، للحيلولة دون تجمع مئات الآلاف من أهل السنة لأداء صلاة العيد.

ويتوافد المسلمون من مناطق مختلفة في العاصمة والذين يقدر عددهم بأكثر من مليون نسمة إلى هذا المصلى لأداء الصلاة والعبادة وذلك في ظل عدم وجود أي مسجد للسنة في طهران بسبب الحظر والتضييق الذي تفرضه عليهم السلطات الإيرانية.

[ads1]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: