إيران تشتعل بعد محاولة عنصر من الحرس الثوري إغتصاب فتاة كردية

تشهد منطقة مهاباد  الكوردية في ايران، انتفاضة شعبية و ذلك  بعد أن قام ضابط امني من “الحرس الثوري الإيراني” بمحاولة اغتصاب فتاة تدعى “فريناز خسراوي”  التي قامت على اثرها بإلقاء نفسها من  النافذة  ممّا أودى بحياتها على الفور.

11251449_376219685917512_1635814267_n

و قد شكّلت هذه الجريمة الشرارة الاولى  لاشتعال المدينة و خروج الناس في احتجاجات و حالة غضب و احتقان بالشوارع.

من جهتهم، دعا النشطاء  على الصفحات التواصل الاجتماعي إلى التظاهر  و الانتقام بعد ان عمت المظاهرات مدينة مهاباد  واتسعت  رقعتها  الى المدن الاخرى و تحولت الى التصادم

مع الرجال الامن في الشوارع.

[ad2]

و تجدر الاشارة بان مدينة مهاباد الكوردية تقع جنوب بحيرة أرومية في محافظة اذربيجان الغربية، أغلب سكان المدينة هم من القومية الكردية، كانت عاصمة لجمهورية مهاباد لغاية 16 ديسمبر1946، عندما تدخلت ايران و أسقطت الجمهورية.

و قد انفصل إقليم مهاباد عن إيران و كوّن دويلة صغيرة عام 1946 ولم تدم أكثر من 11 شهرا، بدعم من الاتحاد السوفيتي، إلا أن الولايات المتحدة مارست ضغوطات على الاتحاد السوفيتي حينها لانسحاب القوات السوفيتية و إسقاط جمهورية مهاباد.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: