إيران تمنع الأحوازيين من الاحتفال بالعيد مع أهل السنة

يعاني العرب في إقليم الأحواز وأهل السنة في عموم إيران كل عام في مثل هذه الأيام من التوظيف السياسي لهلال العيد في أواخر شهر رمضان المبارك في إيران، حيث لا يسمح للعرب في الأحواز وأهل السنة في عموم إيران بإقامة صلاة العيد وإقامة الاحتفالات بالتزامن مع أول أيام العيد في الدول العربية والمملكة العربية السعودية.

ويشكي العرب في الأحواز من هذه الأزمة التي سلبت منهم فرحتهم في عيد الفطر المبارك، ويقول في هذا السياق الشاعر الأحوازي الشهير محمد عامر الزويدات إن النظام الإيراني يحارب كل مظاهر العروبة في الأحواز، ويشعر الأحوازيون قبل غيرهم من الاستهداف الإيراني للعرب، وهذا ما جعل الأحوازيين يتمسكون بالعادات والتراث والسنن والأداب العربية الحميدة في الأحواز.

ويعتبر عيد الفطر المبارك من أهم الأيام لدى الأحوازيين للممارسة الشعائر الإسلامية وسط الضغوطات التي يفرضها النظام الإيراني في هذا اليوم.

ويسمى عيد الفطر بشكل عام في إيران بـ”عيد العرب”، لأن الشعب الإيراني والسلطة الحكومية الإيرانية لم تهتم لهذا العيد كما يتم الاهتمام لـ”عيد الفرس” الشهير “عيد نوروز” في إيران، حيث تكون العطلة الرسمية في “عيد نوروز” المعلنة رسميا 15 يوما، وتصل لـ20 يوما في أغلب المؤسسات الحكومية، عكس عيد الفطر وعيد الأضحى في إيران، وهو يوم واحد فقط.

النظام الإيراني دائما يتعمد في إبعاد الشعب العربي الأحوازي من الاحتفاء بيوم عيد الفطر مع أشقائهم العرب، وفي المقابل، تحرّض الشيعة العرب في الوطن العربي أن لا يكون عيدهم مع محيطهم ودولهم وشعوبهم العربية ذات الأغلبية السنية، بل يكون عيدهم يتزامن مع إعلان طهران ليوم عيد الفطر في إيران.

وحضر الأحد وفد من وجهاء الأحواز إلى مكتب ممثل خامنئي، ومكتب حاكم الأحواز، يطالبون السلطات المحلية أن تسمح للأحوازيين أن يكون عيدهم مع إعلان الدول العربية، وأشقائهم العرب لرؤية هلال العيد، وأيضا زيادة أيام العطلة للعيد من يوم واحد إلى ثلاثة أيام للأحوازيين ولكن حتى الأن لم تعلن نتائج هذه الاجتماعات ومن المرجح أن تواجه بالرفض، كما حصل ذلك في سابقا.

يذكر أنه عادة في الأعياد الإسلامية، تعلن إيران يوم العيد بعد يوم من إعلان المملكة العربية السعودية لرؤيتها هلال العيد، وذلك حتى لا تتزامن هذه الأعياد الإسلامية في إيران مع الدول العربية والمملكة العربية السعودية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: