original

إيران مستعدة للتخلي عن بشار الأسد مقابل شرطين

حيث انّ ايران وبحسب تلميحات ايرانية كشفتها مصادر سياسية لامانع لديها الآن من التخلي عن بشار الاسد مقابل أن …
1- تحافظ على كل الامتيازات التي حصلت عليها في الفترات الماضية متضمّنة العقارات والاراضي والمنشآت التي كانت قد اشترتها.
2- أن تبقى كل الاتفاقات المنعقدة مع نظام الاسد سارية في حال تخلّت عن الاسد

وجاءت تلميحات ايران في هذه الاوقات ، بسبب فشلها في أن يبقى بشار الاسد رئيسا لسوريا بعد أن راهنت على ذلك سابقا ، في ظل صمود الشعب السوري رغم كل ما عاناه وعدم تخليه عن ثورته ، بحسب ما أشارت اليه المصادر نفسها .

وذكرت المصادر أنّ حجم الامتيازات التي تتمتّع بها ايران في سوريا كبير جدا ، بحسب ما أوضحته الشروط الايرانية للتخلي عن الاسد ، كما انّها ضخّت مبالغ مالية ضخمة لشراء العقارات والاراضي في سوريا محاولة تعزيز قوتها على الاراضي السورية والمحافظة على نفوذها في حال سقوط نظام الاسد .

وحول ذلك ، يرى ” هادي البحرة ” الرئيس السابق للائتلاف أنّ الشعب السوري لن يسامح ايران على دعمها وموقفها من الاسد والذي لولاه لما استمر الاسد بقصفه المدنيين بمختلف الاسلحة , وهي من امرت بدخول حزب الله الى سوريا كما أنّها من دعمت المقاتلين الاجانب وانفقت عليهم مليارات الدولارات ليشاركون نظام الاسد في قتل الشعب السوري .. مشيرا الى انّ شعبه لن يقبل بوجود ايراني على أراضيه .

وذلك في حال كانت التسريبات صحيحة ، الا انّ ” البحرة ” لا يرى اي تغيير في سياسة ايران اتجاه سوريا .

وقد اكّد ” البحرة ” في تصريحه لصحيفة ” الوطن ” أن دماء الشعب السوري ليست رخيصة ولن تضيع ، وسيحاسب كل من أذنب في حق شعبه وتسبّب في نزوح و تهجير ملايين الاشخاص فضلا عن الجرحى والمعتقلين.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: