إيطاليا تفوز بهدفين على إنجلترا بالمونديال

حقق المنتخب الإيطالي الملقب بـ “الأزوري” الأحد، ثلاث نقاط غالية بفوزه على إنجلترا بهدفين مقابل هدف في الجولة الأولى للمجموعة الرابعة من بطولة كأس العالم المقامة بالبرازيل.

وسجل هدفي إيطاليا، كلاوديو ماركيزيو، وماريو بالوتيلي في الدقيقتين 35 و50، بينما أحرز هدف إنجلترا، دانيل ستوريدج في الدقيقة 37 من عمر المباراة على ملعب أرينا دي أمازونيا بمدينة ماناوس (شمال البرازيل).

وبهذا الفوز، جاء المنتخب الإيطالي في المركز الثاني بفارق الأهداف عن كوستاريكا المتصدر، بينما جاءت إنجلترا ثالثا بلا رصيد من النقاط بفارق الأهداف عن أورغواي المتذيل.

المباراة بدأت سريعة من جانب لاعبي الفريقين، وإن كانت السيطرة الفعلية في الدقائق الأولى من الشوط من جانب إنجلترا، حيث اعتمد لاعبوها على تحركات الثلاثي: واين روني، و دانيل ستوريدج، وراحيم ستيرلينج.

كلاوديو برانديلي، المدير الفني للأزوري، قابل ذلك بالاعتماد على التأمين الدفاعي وتضييق المساحات من وسط الملعب في محاولة للحد من خطورة وسرعة المهاجمين الشبان في الفريق المنافس.

ودفع الأخير بخمسة لاعبين في وسط الملعب هم: أندريا بيرلو، دانييلي دي روسي، كلاوديو ماركيزيو، ماركو فيراتي، أنطونيو كاندريفا.

سرعة الإنجليزي ستيرلينج ساعدته في التفوق أكثر من مرة على المدافع الإيطالي جيورجيو كيلليني المكلف بمراقبته.

وفي الدقيقة الخامسة، سدد ستيرلينج كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، تصدى لها الحارس الإيطالي سالفاتوري سيريجو.

وواصل المنتخب الإنجليزي سيطرته على وسط الملعب، لكن في ظل الضغط المتواصل، تمكنت إيطاليا من التقدم عن طريق كلاوديو ماركيزيو في الدقيقة 35 الذي تهيأت له الكرة خارج منطقة الجزاء ليسددها قوية ويضعها أقصى الزاوية اليمنى للحارس الإنجليزي جو هارت.

ولم تدم فرحة الإيطاليين طويلا فبعدها بدقيقتين فقط، أدرك المنتخب الإنجليزي التعادل عندما انطلق واين روني بالكرة من الجهة اليسرى ومرر كرة عرضية وجدت دانيل ستوريدج الذي سدد الكرة مباشرة في المرمى.

وتبادل الفريقان الهجمات في الدقائق الخمس الأخيرة من الشوط الأول، لكن دون تسجيل أهداف ليطلق حكم المباراة صافرة النهاية معلنا نهاية الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.

في شوط المباراة الثاني، زادت المباراة إثارة وندية من جانب لاعبي الفريقين، حيث بحث كلا منهما عن تسجيل هدف التقدم.

وفي الدقيقة 50، تمكن الأزوري من تسجيل الهدف الثاني عن طريق ماريو بالوتيلي الذي تلقى كرة عرضية انقض عليها برأسه في الشباك.

بعدها شعر لاعبو إنجلترا بخطورة الموقف، فبادلوا المنافس الهجمات، وفي الدقيقة 55، لاحت أمام واين روني فرصة لتسجيل هدف التعادل حيث سدد كرة قوية، لكنها وجدت طريقها إلى خارج المرمى.

ونجح لاعبو إيطاليا في تضييق المساحات على لاعبي إنجلترا، وتحديدا ستيرلينج الذي كان مصدر النشاط والخطورة الإنجليزية في شوط المباراة الأول، حيث لم تظهر خطورته على الإطلاق.

بمرور الوقت، انحصر اللعب في وسط الملعب، ومال أداء إيطاليا للتأمين الدفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة الأمر الذي دفع لاعبي إنجلترا إلى التصويب من خارج منطقة الجزاء عن طريق واين روني وستيفين جيرارد، لكن الحارس الإيطالي سالفاتوري سيريجو وقف حائلا أمام التسديدات الإنجليزية المتتالية.

وفشلت جميع محاولات إنجلترا في تسجيل التعادل، وأطلق أندريا بيرلو كرة قوية اصطدمت بالعارضة في الدقيقة 94، وبعدها بثواني أطلق حكم المباراة الهولندي بيورن كويبرس صافرة نهاية المباراة بعد احتسابه 5 دقائق وقت بدل ضائع.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: