إِذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاءً خَفِيًّا

أخفِ دعائك

وأسرَّ فى مسألتك

وناجِ ربك 

واخلْ به 

وثق أنه يسمع

ثق أن دعائك هو توفيق منه

ثق أنه سيلبى

اطرُقْ بابه 

أعد الطرْق وكرّرِ

أحسن الظن فيه

انتصر على ذاتك

إذرفها دمعه من خشيته

رطّب خدّيك ونوّرهم بها

اقذف بنفسك فى بحر معيّته

وإذا أحسست بأنك قد وصلت للغرق فى بحر معيته

فأبشر ثم أبشر

انتظر ثم انتظر

سيُفتح الباب لك

وستنهمر عليك عطاياه

صدقا ستنهمر فربك معطاء

وستحضر ملائكته حفل تكريمك

فصبرا يا كل مكلوم صبرا

صبرا ياكل مهموم صبرا 

صبرا ياكل بيت تعيس صبرا

صبرا ياكل مريض صبرا 

فوالله لن يكون مع العسر إلا يسرا 

وما الفرح والفرج ببعيدين

أكثر من نداء ودعاء ربك خفيّاً 

كرر الدعاء ورتل النداء تكن ربانيا 

وو الله لن تجد منه إلا أجمل عطاء                                                                                                                                                                                                                                                                                                   

نبيل جلهوم

307682_323330174449231_782001139_n

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: