ائتلاف سيادة الشعب يصدر بيانا بعدة نقاط وأبرزها تمسكه يالتنقيحات الأخيرة صلب النظام الداخلي بالتأسيسي

عقد اليوم ائتلاف سيادة الشعب ندوة صحفية، وقد أصدر  في هذا الغرض بيانا أكد فيه رفضه  رفضا قاطعا أي مساس بالتنقيحات الأخيرة صلب النظام الداحلي بالتأسيسي وحول الآثار السلبية المترتبة عن  قرار  المحكمة الادارية الأخير من الغاء لقرار لجنة الفرز  وجملة الحلول للخروج من ذلك وهذا نص البيان كاملا :
بسم الله الرحمان الرحيم
يعلن ائتلاف سيادة الشعب:
– تمسكه بموقفه المبدئي في رفض الرجوع في التنقيحات التي أدخلت على النظام الداخلي في جلسة عامة تم عقدها في ظل احترام الإجراءات القانونية ،و ترك فيها المجال كاملا للبحث عن التوافقات الممكنة قبل اللجوء إلى التصويت و المصادقة كما تقتضيه مبادئ الديمقراطية .
– التنبيه إلى خطورة هذا التراجع الذي يمس بمبدأ الأمان القانوني و ضرورة مرور النصوص القانونية بفترة معقولة للتطبيق قبل تعديلها لإضفاء جدّية على عمل مؤسسات الدولة و كسب ثقة المواطن و الدول و المنظمات الدولية في استقرار الدولة ووضوح خياراتها.
– عدم وجود مبرّر للرجوع في نصوص جاءت للتسريع في إجراءات عمل المجلس و إعطاء المثل في التزام النواب بالقيام بالمهمة التي أوكلت لهم بجدية بما يتنافى و المطالبة بالتراجع عن تسهيل عقد اجتماعات مكتب المجلس أو منع كل تعطيل لعمل المجلس أو لعقد جلسة عامة، أو بالتغاضي عن التغيّب غير المبرّر عن أشغال المجلس دون إمكانية الخصم من المنحة وهي مطالب تتنافى و أبسط المبادئ و القواعد المنصوص عليها بالأنظمة الداخلية لبرلمانات أخرى، أو مبدإ العمل المنجز الذي يقتضي إنجاز النائب لمهامه كشرط لتمتّعه بسائر المنح و الامتيازات. – أن عدم نشر التعديل الوارد على النظام الداخلي بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية، استهانة من قبل رئيس المجلس بقرارات الجلسة العامة و تجاوزا لما نص عليه النظام الداخلي. – أن هذا التغاضي سيؤثّر سلبا على مستقبل العمل داخل المجلس الوطني التأسيسي و يجعله رهينة للتجاذبات السياسية و لمنطق الترضيات و المغالبة.
– التذكير بالآثار السلبية لقرار الجلسة العامة للمحكمة الإدارية حول إلغاء قرار لجنة الفرز و تعطيل تركيز الهيئة العليا المستقلة للانتخابات و يؤكّد إعداده لمجموعة من المقترحات التي تنبني على ضرورة إعلاء المصلحة العامة و عدم التمسك المفرط بالشكليات القانونية و التي تقتضي ضرورة تجاوب القضاء مع هذا المغزى في قراراته و مواقفه في المستقبل.
ائتلاف سيادة الشعب

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: