ابو مازن يأمل التوصل لاتفاق مع اسرائيل خلال تسعة اشهر

قال الرئيس محمود عباس اليوم انه يأمل التوصل لاتفاق سلام مع اسرائيل خلال الشهور التسعة المقبلة.

 

ويزور عباس بريطانيا حيث التقى برئيس الوزراء ديفيد كاميرون بمقر الحكومة.وأجرى عباس وكاميرون محادثات بشأن استئناف مفاوضات السلام الفلسطينية الاسرائيلية وأحدث التطورات في الشرق الاوسط.

وقال عباس لنائب رئيس الوزراء نيك كليج ان هناك تسعة اشهر يأمل ان يتوصل خلالها الى اتفاق مع الاسرائيليين.

كما عبر عباس عن تقديره للشعب البريطاني لمساهمته في اعادة بناء الدولة الفلسطينية.

ووجه الرئيس الفلسطيني الشكر للبريطانيين على دعمهم اعادة بناء المؤسسات الفلسطينية سواء بشكل مباشر او عن طريق الاتحاد الاوروبي.

واستئأنف الفلسطينيون والاسرائيليون المفاوضات في 29 يوليو تموز للمرة الاولى منذ نحو ثلاثة اعوام بعد جهود مكثفة لوزير الخارجية الامريكي جون كيري.

اما كليغ فقال : سعدت برؤية الرئيس عباس وشددت خلال لقائي معه على دعم المملكة المتحدة لقراره الشجاع الذي أظهره مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو للعودة إلى مفاوضات عملية السلام في الشرق الأوسط، وثمنت كذلك التزام الرئيس عباس العميق بالسلام.

وأضاف : اتفقت مع الرئيس عباس على حاجة الطرفين لمواصلة تحضير شعبيهما للسلام، مؤكدا مواقف المملكة المتحدة واستعدادها أن تفعل كل ما تستطيع للوصول إلى اتفاقية متفاوض عليها، تؤدي إلى إسرائيل آمنة تعيش جنبا إلى جنب مع دولة فلسطينية قابلة للحياة وذات سيادة.

وأكد كليغ اهتمام المملكة المتحدة بالمصاعب التي يواجهها الفلسطينيون نتيجة استمرار الاحتلال بما في ذلك تدمير المنازل، ومعاملة المعتقلين الأطفال والقيود التي تفرضها إسرائيل على غزة، ومعارضتنا التامة لاستمرار البناء الاستيطاني الإسرائيلي الذي هو غير شرعي وفق القانون الدولي.

وقال كليغ: إن هذه المسائل تأكد أهمية اغتنام هذه الفرصة السانحة من المفاوضات للوصول إلى سلام دائم تستحقه وتحتاجه شعوب المنطقة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: