اتصالات تونس تعلن في بيان لها عزمها تسريح 4 آلاف موظف

أعلنت شركة اتصالات تونس فى بيان بأنها ستقوم بتسريح 4 الاف عامل وذلك استنادا إلى تصريحات للكاتب العام للجامعة العامة لقطاع البريد والاتصالات المنجي بن مبارك.
وأشار ذات المصدر أن شركة اتصالات تونس ظلت مكبلة منذ أن أصبح الشريك الإماراتي صاحب القرارات الحاسمة في كل الملفات ـ حسبما نقلت “أربيسك” التونسية”.
واتصالات تونس هو الاسم التجاري للمزود التاريخي لخدمات الاتصالات في تونس. راس ماله 875 مليون يورو ورقم معاملته, في 2004, بلغ 750 مليون يورو.
يذكر أن القانون المنشئ للديوان الوطني للاتصالات تحت الاسم التجاري اتصالات تونس, اقر في 17 ابريل 1995 ودخل حيز التنفيذ 1 جانفي 1996. أصبحت شركة خفية الاسم بـحقوق عامة اواخر 2002, الديوان الوطني للاتصالات, الذي اخذ اسم الشركة الوطنية للاتصالات في 2004, شهد خصخصه جزئية في 2006 مع دخول في راس ماله بنسبة 35% من الشركه الامراتية تلكوم ديق. وتقدم اتصالات تونس خدمات في الاتصالات القارة والمتنقلة. في جوان 2006, بلغ مشتركوها في الهاتف القار 3340000 وتعتبر الأولى في العالم العربي وفي شمال أفريقيا والتي تعتبر المحتكرة لهذه الخدمة, و5150640 مشترك في الهاتف الجوال (الخط الأول افتتح في 20 مارس 1998), جاعلا منها الرائد في السوق امام منافستها تونيزيانا.
و هو أيضا مزود خدمة الانترنات فرام رلاي وادسل وX.25 وRNIS وWLL للهاتف الريفي). واتصالات تونس تستغل الشبكة الأولى للهاتف الجوال في موريطانيا (ماتال). كما وقعت عقد شراكة تقنية مع جيبوتي تلكوم لتطوير شبكاتها الاتصالية.
كما يشار الى أن تكنولوجيا الاتصالات بتونس حققت نموًا بلغ 14% العام 2012 مساهمة بـ6.7% في الناتج المحلي الإجمالي.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: