كيري ولافروف

اتفاق روسي – أمريكي حول وقف إطلاق النار في سوريا

اتفاق روسي – أمريكي حول وقف إطلاق النار في سوريا

توصل وزيرا الخارجية الأمريكي  جون كيري والروسي سيرغي لافروف  إلى اتفاق مبدئي حول  وقف إطلاق النار في سوريا  في منتصف ليل 27 فيفري 2016 .

هذا وتنص مسودة الاتفاق على  أن وقف النار سيتم بين الفصائل التي تعلن عن قبول الاتفاق، باستثناء جبهة النصرة وتنظيم الدولة .

هذا وقد أعلن رئيس هيئة مؤتمر الرياض للمعارضة السورية الموافقة على هدنة مؤقتة بشرط وجود ضمانات دولية

و يذكر أن قرار وقف إطلاق النار في سوريا يأتي تزامنا مع تهديد السعودية بحرب برية بعد و صول مفاوضات جينيف 3 إلى طريق مسدود وتعليقها  منذ 31 جانفي 2016  وذلك لإصرار المعارضة السورية على تطبيق البند 12 و 13 من القرار الدولي 2254، وينصان على وقف الهجمات ضد المدنيين والسماح فورا بوصول المساعدات الإنسانية إلى جميع المناطق المحاصرة،ولاشتراط وفد النظام السوري أن لا تشارك في المفاوضات فصائل مثل أحرار الشام وجيش الإسلام وإنهاء ملف الإرهاب أولا.

وقد زار وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني أنقرة  اليوم الاثنين للاطلاع على نية تركيا مشاركة السعودية في الحرب البرية على سوريا  و أكد أن “تركيا والسعودية لا تنويان التدخل في سوريا إلا في حال كان هذا التدخل في سياق قرارات قد يتخذها التحالف الدولي”. وشدد على أن التحالف ومجموعة دعم سوريا تراهنان في الوقت الراهن على الحل الدبلوماسي.

ومن من جانبه أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في مؤتمر صحفي عقده في أنقرة  اليوم الاثنين 22 فيفري أن المعارضة السورية التي سبق أن وافقت على دراسة إمكانية قبول الهدنة المؤقتة، ستجتمع في الرياض غدا  الثلاثاء لبحث الموضوع.

هذا ومن المنتظر أن يجري الرئيس الأميركي باراك أوباما ونظيره الروسي فلاديمير بوتين  مباحثات في الأيام القليلة المقبلة لمناقشة بنود تنفيذ اتفاق الهدنة بين المعارضة المسلحة الموصوفة بالمعتدلة وقوات النظام السوري وداعميها.

 

 

 

 

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: