اتلاف 17 ألف لتر من الحليب من مجمع الفحص بعد اكتشاف خلط عون المخبر لها بالبوتاسيوم والصودا

استنادا الى اذاعة “موزاييك افم” ، أكد قيس اليزيدي المدير الجهوي للتجارة بباجة أنه خلال حملة مراقبة قام بها أعوان المراقبة الإقتصادية لمراكز تجميع الحليب بالجهة شملت 17 مركزا تم تحرير 14 محضر مخالفة منها 7 تتعلّق بمخالفة كراس الشروط في ما يتعلّق بإجراء المراقبة الذاتية المسبقة للحليب وذلك في غياب مخبر وعون مكلف بالقيام بالتحاليل الأولية للحليب قبل ترويجه للمصانع.

وأضاف أنه تم تحرير 7 مخالفات بسبب إحتواء الحليب على نسبة من الماء وصلت إلى حد 9 بالمائة في بعض الحالات بالإضافة إلى إحتواء بعض العينات من الحليب على مادة «الفورمول» وهي مادة كيميائية خطيرة على صحّة الإنسان إستعملتها بعض مراكز التجميع المخالفة لتقوية كثافة الحليب والتغطية على نسبة الماء التي تمت إضافتها حسب ما أكده المدير الجهوي للتجارة بباجة الذي أضاف أن المراكز المخالفة ستشملها عقوبات كبيرة قد تصل بعضها إلى حد قرار الغلق.

هذا وقد تم إتلاف 17 ألف لتر من مادة الحليب بأحد مجمعات الحليب بمعتمدية الفحص من ولاية زغوان، اثر اعتراف عون المخبر بالمجمع بأنه كان يضع مادتي البوتاسيوم والصودا في الحليب حتى لا يفسد وقد تولت السلطات الأمنية بالجهة فتح بحث تحقيقي في الموضوع،

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: