اتّفاق بين عمّان و موسكو لبناء و تشغيل أوّل محطة نوويّة في الأردن

أعلنت هيئة الطاقة الذرية الأردنية، أمس الأحد ، أنّ الحكومتين الاردنية و الروسية ستوقعان اليوم الثلاثاء اتفاقا لبناء و تشغيل أوّل محطة نووية للاغراض السلمية من أجل توليد الطاقة الكهربائية و تحلية المياه في المملكة.

و نقلت وكالة الانباء الاردنية الرسمية عن المصدر قوله «يوقع الاردن مع الحكومة الروسية الثلاثاء الاتفاقية الحكومية الاطارية لبناء وتشغيل المحطة الاولى للطاقة النووية في المملكة».

و كان البلدان وقعا بالاحرف الأولى اواخر نوفمبر الماضي بنود الاتفاق التي وافق عليها مجلس الوزراء أخيرا.
و بحسب المصدر فان «الاتفاقية تنص على آليات دعم حكومتي البلدين لمشروع المحطة النووية، مثلما تتضمن موضوع تزويد المحطة بالوقود النووي ومعالجة الوقود المستنفذ من المحطة».

و سيوقع الاتفاق عن الجانب الاردني رئيس هيئة الطاقة الذرية خالد طوقان، فيما سيوقعه عن الجانب الروسي مدير عام شركة «روس اتوم» سيرجي كريانكو.

و بعد توقيع الاتفاق سيتم رفعه إلى مجلس الوزراء الاردني لاعداد مسودة قانون المصادقة عليه عبر القنوات الدستورية ومن ثم عرضه على مجلس الامة.

و تم اختيار موقع عمرة الذي يبعد حوإلى 75 كلم شرق عمان موقعا لاقامة المحطة النووية.
و سيساهم الجانب الروسي بنسبة 49 في المئة من كلفة المحطة النووية فيما تبلغ نسبة الجانب الاردني 51 في المئة.

و تشير الدراسات إلى أنّ المملكة الأردنية التي تثير احتياطاتها من اليورانيوم اهتمام العديد من البلدان، تستورد 96 في المئة من حاجاتها من المشتقات النفطية، إضافة إلى توقّعات بتضاعف الطلب على الكهرباء بحلول عام 2020.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: