صفاقس العاب 2021

اثنان من شباب صفاقس في اضراب جوع احتجاجا على تقاعس الحكومة في دعم الولاية لتنظيم الالعاب المتوسطية 2021

دخل الشابان  علي بللعج وأحمد القرقني في إضراب جوع أمام مقر بلدية صفاقس احتجاجا على تقاعس حكومة الحبيب الصيد في دعم ولاية صفاقس  للفوز بتنظيم الألعاب المتوسطية 2021

وأفادا الشابان أن إضرابهما سيتواصل إلى حين التعهد بعدم سحب ملف الترشح وتكوين لجنة دعم وإشهار للملف في الحوض المتوسطي.

[ads1]

 ويذكر أن ولاية صفاقس قدمت سابقا طلب إحتضان الألعاب المتوسطية منافسة بذلك مدينة وهران الجزائرية

وقد حل وفد من  اللجنة الدولية لالعاب البحر الابيض المتوسط  بتونس من أجل تقييم ومعاينة عدد من المنشآت والمشاريع التى يتضمنها ملف ترشح مدينة صفاقس لاحتضان الالعاب المتوسطية 2021 على مستوى الملاعب والنقل والخدمات الطبية والاتصالية.

هذا وقد  أكد رئيس اللجنة الوطنية الاولمبية التونسية محرز بوصيان أن حكومة مهدي جمعة رفضت خلال مجلس وزاري تقديم طلب صفاقس احتضان الألعاب المتوسطية مما جعل نواب الجهة يتحركون لحل المعضلات المتعلقة بالقضية

واعتبر النائب  عن ولاية صفاقس شكري يعيش في عهد حكومة مهدي جمعة   أن قرار رفض ترشيح صفاقس لاحتضان الألعاب المتوسطية جائر ويكرسّ منطق  الحقرة المنتهج حيال الولاية منذ أوائل فترة بناء دولة الاستقلال.

وأفاد النائب شكري يعيش  أن لقاء جمعه بمهدي جمعة  أفضت إلى تغيير موقفه من قرار عدم تبني ترشيح مدينة صفاقس لاحتضان الألعاب المتوسطية 2021 بداعي افتقار الولاية للبنية التحتية الضرورية..

ومن جانبها نفت حكومة مهدي جمعةعلى لسان  المتحدث باسمها نضال الورفلي أن يكون مهدي جمعة قرر حرمان ولاية صفاقس من احتضان الألعاب المتوسطية 2021

وفي حين تحدثت حكومة مهدي جمعة عن نفي رفضها ترشيح صفاقس للألعاب المتوسطية فإن ابناء الولاية يروا أنها تراجعت عن قرارها الخطير والذي يتواصل به استهداف وحصار صفاقس.

هذا ومع استمرار  حكومة الحبيب الصيد تهميش هذا الملف  على خطى حكومة مهدي جمعة حضر وزير الشباب والرياضة ماهر بن ضياء في حكومة الصيد لجلسة استماع بمجلس نواب الشعب الاثنين الماضي

و في جلسة الاستماع للوزير بن ضياء عبرت النائبة بمجلس النواب عن جهة صفاقس كلثوم بدر الدين عن قلق سكان الجهة  من أنباء عن وجود توافق لصالح وهران مقابل تأجيل إحتضان صفاقس لدورة قادمة من هذه الألعاب.
وقالت النائبة أن كسب الرهان يمر عبر إنجاز مشاريع بالمنطقة مثل مشروع المترو الخفيف مؤكدة على أن إحتضان صفاقس لهذه التضاهرة الضخمة سيدعم التنمية بها و الثقافة والسياحة ومقاومة الإرهاب وسيرفع التهميش عنها وعن ولايات مجاورة.
وتساءلت النائبة حولالخطوات المقررة لتجهيز صفاقس لإحتضان هذه الألعاب وخاصة البنية التحتية الرياضية التي تعتبر اول شروط الرهان وعن مستوى المبادرات الديمبلوماسية لدعم ملف ترشح صفاقس

 

ومن جانبه أكد الوزير بن ضياء أن لا نية لحكومة الحبيب الصيد فى التراجع عن دعم ملف ترشيح مدينة صفاقس لاحتضان العاب البحر الابيض المتوسط 2021 مشيرا الى ان الوزارة ستعمل بالتعاون مع كافة الاطراف ذات الصلة بالملف من اجل توفير الحشد الديبلوماسى الضرورى حتى تظفر صفاقس بشرف تنظيم هذا الحدث الرياضى الاقليمى الهام

هذا وقد هدد أهالي صفاقس بالتصعيد من أجل عدم حرمان ولايتهم من احتضان هذه الألعاب ولإنصاف صفاقس التي عانت من التهميش في عهد النظام البائد بفترتيه ” البورقيبية والبنعلية ”  على مستوى البنى التحتية وفي مجالات الثقافة والرياضة والإعلام حيث تم قطع صوت إذاعة الولاية في أغلب تراب الجمهورية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: