احتجاجات بالأردن اثر انتقاد سفارة الكيان الصهيوني مقالًا صحفيًا أشاد بالعمليات الاستشهادية بالأراضي المحتلّة

احتجاجات بالأردن اثر انتقاد سفارة الكيان الصهيوني مقالًا صحفيًا أشاد بالعمليات الاستشهادية بالأراضي المحتلّة

عبرت نقابة الصحفيين الأردنيين، و حزب جبهة العمل الإسلامي، في بيانين منفصلين، اليوم الخميس، عن رفضهما لما وصفوه تدخل الكيان الصهيوني “السافر و المستفز″ بالشأن الأردني الداخلي، و التطاول على السيادة الوطنية.

و يأتي ذلك الاستنكار، بعد بيان لسفارة الكيان الصهيوني في عمّان، أمس، انتقدت فيه  قيام أحد الكتاب في صحيفة الدستور المحلية (ملكية مشتركة بين الحكومة والقطاع الخاص)، بنشر مقال أشاد فيه بـ “العمليات الاستشهادية التي حدثت في الأيام القليلة الأخيرة في الأراضي المحتلة، و طالبت على إثره السفارة، الإعلامَ الأردني بالتوقف عن الإشادة بالعمليات الاستشهادية.

وقالت النقابة الأردنية، في بيانها إن “ما جاء في بيان السفارة استفزاز غير مقبول ويكشف زيف كل محاولات كيان الاحتلال المزيفة بأنها دولة لا تحترم حرية التعبير و الرأي و الرأي الآخر”.

و أكدت أن “الهمجية الحقيقية  ليست في مقال يدافع عن حق شعب بالدفاع عن نفسه ووجوده في ظل احتلال مغتصب بل الهمجية بالإصرار يوميا على ممارسة كل أصناف الاعتداء واغتصاب الأرض والعيش الكريم”.

وتابعت “إضافة إلى ما يقوم به الكيان الصهيوني من اعتداءات  ضد شعب  يدافع عن قضاياه وحقوقه العادلة في ظل ممارساتها من عمليات القتل والتصفية والمداهمات الأمنية واقتحامات على المسجد الأقصى واتباع سياسة الحصار على غزة.

أما حزب جبهة العمل الإسلامي -”الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين” –  فقال “إن ما قامت به سفارة الكيان الصهيوني عمل استفزازي، وتدخل سافر بالشأن الأردني الداخلي، وتطاول على السيادة الوطنية، ونؤكد أن ما يقوم به الشعب الفلسطيني وقواه وطلائعه المجاهدة، يعتبر عملاً مشروعاً مقدساً، لأنه يعبر عن ضمير الأمة، ودفاعاً عن حقوق الشعب الفلسطيني المغتصبة”.

وطالب الحزب الحكومة بوضع حد لما وصفه “التطاول، والتدخلات والإساءات المتكررة التي تنال من هيبة الوطن، ومؤسساته الرائدة”.

وفي سياق متصل خرجت صحيفة الدستور اليوم على صفحتها الأولى بافتتاحية قالت فيها إن”سفارة العدو الصهيوني تهاجم الدستور، ونقول لها إن ما يقوم به الشعب الفلسطيني من عمليات استشهادية بطولية دفاعاً عن الأرض والإنسان والعرض والدين والمقدسات لهو فرض عين لا يسقط بالكفاية”.

المصدر: وكالة الأناضول

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: