احتجاجات رافضة للمثلية الجنسية ومطالبة برحيل سفير فرنسا بالمغرب بعد تعرّي فرنسيتين من فيمن بباحة مسجد

شهد محيط السفارة الفرنسية بالعاصمة المغربية الرباط وقفة احتجاجية، أمس الخميس، شارك فيها ما يفوق الـ1500 مغربيّ حاملين أعلاما و لافتات رافضة للمثلية الجنسية و شعارات ضدّ إفشاء الرّذيلة و ذلك ردّا على تعريّ ناشطتين فرنسيتين من حركة “فيمن” في مسجد تاريخي بالعاصمة.

و حمل المتظاهرون شعارات من قبيل “هنا بلاد المسلمين لا نريد المثليين”، و “يا قنصل ارحل” (في إشارة إلى السفير الفرنسي).

 

يذكر أنّ ناشطتين فرنسيتين من حركة “فيمن” قامتا، صباح الثلاثاء الماضي، بالتعرّي في باحة مسجد صومعة حسان التاريخي حيث يوجد ضريح الملك الراحل الحسن الثاني و والده السلطان محمد الخامس، و ذلك احتجاجا على سجن شواذ جنسيا في المغرب.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: