ويدّعي المنشور، أن موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك سيجعل كل صورك ومقاطع الفيديو ومنشوراتك ورسائلك الخاصة وحتى تلك المحذوفة منها، متاحة لجميع مستخدمي فيسبوك، ما لم تقوم بنسخ عبارة محددة ونشرها في حسابك الخاص على فيسبوك.

ورغم أن الأمر كله مجرد خدعة، إلا أنه انتشر بين مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي الأكبر في العالم انتشار النار في الهشيم، خوفا من هؤلاء المستخدمين على المحتويات التي يملكونها على موقع التواصل الاجتماعي.

ودفعت هذه الخدعة فيسبوك إلى الرد لتنبيه المستخدمين، فأضاف صفحة خاصة في قسم المساعدة الخاصة به تتحدث عن هذه الخدعة وتطلب من المستخدمين تجاهلها بشكل كامل، وتعدهم بأنهم سيملكون التحكم الكامل بمحتوياتهم إلى الأبد.

[ads2]

وجاء على موقع فيسبوك “من الممكن أن تكونوا شاهدتم منشورا يدعوكم لنسخ ولصق ملاحظة عبر حسابكم على فيسبوك لضمان الاحتفاظ بالتحكم الكامل بما تملكونه وتشاركونه على فيسبوك. لا تصدقوا هذه الأشياء. محتوياتكم ملككم وأنتم من يتحكم بها وبمشاركتها مع الآخرين وفقا لإعدادات الخصوصية الخاصة بكم”.

يذكر أن هذه الخدعة كانت انتشرت على فيسبوك في نوفمبر 2012، وظهرت بعدها خدع أخرى مثل تحول فيسبوك إلى موقع غير مجاني وفرض رسوم اشتراك شهرية، وإطلاق نسخة حمراء من الموقع وأشياء من ذلك القبيل.

وأكد موقع فيسبوك في أكثر من مناسبة أن شبكة التواصل الاجتماعي ستبقى مجانية لكل المستخدمين إلى الأبد، وأن الوحيد الذي يتحكم بمشاركة المحتويات وإطلاع الآخرين عليها هو المستخدم عبر خيارات الخصوصية الخاصة به.

[ads1]