اختفاء ثلاثة مصريين وتوقف حركة المرور بالقاهرة في ذكرى أحداث مسجد الفتح

قال المركز العربي الإفريقي لحقوق الإنسان إنّ ثلاثة مواطنين من الإسكندرية اختفوا قسريا على يد الأمن المصري في ذكرى أحداث مسجد الفتح الذي وقع حصاره العام الماضي من طرف قوات الأمن المصرية و معادين للإخوان المسلمين لمدّة 20 ساعة كاملة.

و أضاف بيان المركز أنّ الثلاثة اختفوا في مديرية أمن الإسكندرية في الدور الرابع، حيث مقرّ الأمن الوطني، وجرى تعذيبهم بالصعق الكهربائي.

و من جهته، أشار المركز إلى تواتر أنباء عن وفاة اثنين من دون أن يتسنّى له التأكد من هذه المعلومة، حيث تنكر مديرية أمن الاسكندرية وجود المختفين أصلا، وفق المركز الذي طالب النيابة العامة بالتدخل الفوري للتحقيق في هذه الواقعة.

هذا و أوقف محتجون اليوم حركة المرور في شارع رمسيس بالقاهرة، وقطع آخرون الطريق الدولي الساحلي في بلطيم بمحافظة كفر الشيخ، في حين وردت أنباء عن اختفاء قسري لثلاثة مواطنين من الإسكندرية على يد الأمن المصري.

و في بلطيم بمحافظة كفر الشيخ، قطع عدد من المواطنين الطريق الدولي الساحلي وأوقفوا مرور السيارات والشاحنات بإشعال إطارات السيارات، تنديدا بمجزرة ميداني رابعة العدوية والنهضة وأحداث مسجد الفتح، وتنديدا بالانقلاب العسكري.

للتذكير فقد كانت قوات الأمن المصرية قد قتلت الجمعة و الخميس الماضيين 14 من رافضي الانقلاب بالرصاص الحيّ بمناطق متفرقة بالعاصمة المصرية أثناء تفريق مظاهرات في الذكرى الأولى لمجزرة رابعة و النهضة، ضمن الاحتجاجات التي دعا إليها التحالف الوطني لدعم الشرعية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: