{اذْهَبُوا بِقَمِيصِي هَٰذَا فَأَلْقُوهُ عَلَىٰ وَجْهِ أَبِي يَأْتِ بَصِيرًا وَأْتُونِي بِأَهْلِكُمْ أَجْمَعِينَ} (يوسف 93)

قميصٌ أذهب بصره
وقميصٌ ردّ عليه بصره
وكلٌّ بأمر الله ،،
وقال “هذا”
ليبيّن أنّ القميص بصاحبه، وإلّا فهو قطعةٌ من قماش،،
لكن من يوسف كانت البركة ..

اللهمّ رُدّ على بلاد المسلمين قميصها،
وأخرجها من عمىً وضلالة..

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: