وارتفع الروبل إلى نحو 63.40 مقابل الدولار، في أفضل أداء له منذ نوفمبر، و72.27 مقابل اليورو قبل أن يعود ليسجل هبوطا طفيفا.

ويأتي هذا الانتعاش بعد أن ارتفعت أسعار النفط، الذي يعتبر مصدر الدخل الرئيسي لروسيا، منذ أن بلغت أدنى مستوياتها خلال عقد بداية العام الحالي.

ومن شأن ارتفاع أسعار النفط وسعر الروبل بنحو الربع منذ يناير أن يزيد من دعوات كثيرين في الحكومة للبنك المركزي بخفض معدل فائدته الرئيسية لأول مرة منذ الصيف الماضي لإنعاش الاقتصاد الروسي الذي يعاني من الركود.

وكان البنك أبقى على سعر الفائدة عند 11 في المائة بسبب ما قال إنها ضغوط تضخمية، إلا أن هذه المخاوف تقلصت منذ آخر اجتماع لمجلس البنك في أفريل.

[ads2]