اردوغان من بائع بطيخ إلى زعيم تاريخي ..

إنه رجب طيب اردوغان رئيس وزراء تركيا منذ أكثر من عقد من الزمن وزعيم حزب العمل والإصلاح ذو الإمتداد الإسلامي .عمل عمدة لإسطنبول في الفترة ما بين 1994-1998 وهو تلميذ نجم الدين اربكان زعيم حزب الإخلاص في نهاية السبعينات .

استطاع اردوغان نقل تركيا من مصاف دول العالم الثالث إلى المركز 16 من أكبر قوة إقتصادية على وجه الأرض كما إستطاع إرسال أول قمر صناعي تركي وأول دبابة تركية وتجاوز كل ديون البنك الدولي ليصبح مؤخرا أحد الدول المانحة .

اردوغان الزعيم التاريخي الذي استطاع تحويل انظار العالم وجلب إحترام الجميع بدون إستثناء يكتسح بحزبه الانتخبات البلدية بنسبة تتجاوز ال-45 بلمائة مفندا بذلك كل الشكوك الكيدية وراسما خارطة جديدة للعالم الإسلامي ركيزتها قوة إقتصادية وعسكرية جبارة .

وتجدر الإشارة إلى دعم تركيا  الموصول ومن ورائها رئيس وزرائها إلى حراك الربيع العربي وتأييدها اللامشروط لتنحية حكام الظلم والإستبداد ورفضها الصريح والواضح للإنقلاب المصري مما زاد من شعبية رجب طيب اردوغان وجعلها تشع على كامل أنحاء العالم العربي والإسلامي .

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: