اردوغان يهدد بحظر يوتيوب وفيسبوك

هدد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الذي يواجه فضيحة سياسية مالية بحظر موقعي يوتيوب وفيسبوك في تركيا بعد الانتخابات البلدية في 30 مارس، وذلك في مقابلة تلفزيونية بثت مساء الخميس.

وصرح عبر قناة ايه تي في “اننا مصممون على عدم ترك الشعب التركي يتحول الى عبد ليوتيوب وفيسبوك”. وتابع “سنتخذ الاجراءات اللازمة ايا كانت…بما فيها الاغلاق”.

بث موقع يوتيوب منذ اسبوعين تسجيلات لمحادثات هاتفية لرئيس الوزراء يامر فها على الاخص ابنه بلال باخفاء مبالغ مالية كبيرة او يتحدث عن عمولة غير كافية سددتها مجموعة صناعي,.غير ان الرئيس التركي عبد الله غول استبعد العمل بتهديدات اردوغان وصرح غول امام الصحافة الجمعة ان “يوتيوب وفيسبوك منصتان معترف بهما في العالم اجمع. ان المنع غير وارد”.

منذ منتصف ديسمبر يواجه رئيس الوزراء الذي يقود البلاد بلا منازع منذ 2002، فضيحة فساد شهدت اتهام عشرات المقربين منه بالفساد.
وطالت الفضيحة اردوغان منذ الاسبوع الفائت بعد نشر عدد من التسجيلات لمحادثات هاتفي, وادى نشر هذه المحادثات التي وصفتها الحكومة في البدء بانها “مفبركة” قبل الاعتراف بصحة بعضها، الى غضب المعارضة وتنظيم عدد من التظاهرات في كبرى مدن البلاد للمطالبة باستقالتها.

كما تاتي فورته على الشبكات الاجتماعية بعد تصويت البرلمان حيث يملك الاكثرية، على قانون يشدد الرقابة على الانترنت. واثار ذلك انتقادات داخل تركيا وخارجها بشأن انتهاك حقوق الافراد في هذا البلد الذي يأمل في الانضمام الى الاتحاد الاوروبي.

تعتبر جمعيات الدفاع عن الحريات تركيا احدى الدول الاكثر قمعا في محال رقابة الانترنت. وكان موقع يوتيوب محظورا فيها بين 2008 و2010.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: